الحياة والمجتمع

أشهر علامات التوتر في لغة الجسد

جميعنا قرأنا فيما مضى الروايات البوليسية التي كتبتها أجاثا كريستي والتي كانت تنتهي بصرخة المحقق هيركيول بوارو وهو يقول للقاتل: لقد كذبتْ حركاتك التي لا تتماشى مع ما تقوله!

ليس الأمر عبثاً أو مجرد كلمات توضع ضمن الحوارات بين الشخصيات، بل إنّ هناك علمًا كاملًا طويلًا يدخل ضمن تخصص السلوك الإنساني وهو علم لغة الجسد فما هو؟

ما هي لغة الجسد

هي مجموعة من التعبيرات غير المنطوقة والحركات الصامتة والتي تتم عن طريق الجسد وحركات الوجه والعينين والتي تُعطي دلالات مفهومة وواضحة للتعبير عن شعور الشخص اتجاه موقف ما دون الحاجة إلى استخدام الكلمات التقليدية العادية.[1]

طرق التعبير بين البشر تُقسم إلى

  • التعبير اللفظي (الكلمات).
  • التعبير الصوتي (ارتفاع الصوت أو انخفاضه).
  • التعبير غير اللفظي (حركات اليد والوجه).

 

أساسيات لغة الجسد

قراءة الحركة ضمن مجموعة

يقع الكثير من الناس في فخ تفسير الحركة الواحدة وإعطاء نتيجة على أساسها، وبالتالي ستكون النتيجة بالطبع خاطئة، فعليك أن تعتبر أن لغة الجسد تشبه اللغة العادية وأنك بحاجة لثلاث حركات على الأقل لتفهم المعنى كاملًا.

فمثلاً إذا قام الشخص بتحريك شعره باستمرار فهذا يعني بأنه يشعر بالضغط والقلق المستمر، أما إذا قام بتحريك شعره مرة واحدة ووضع يده على وجهه موجهًا السبابة إلى أعلى فهذا يعني أنه غير مقتنع بما تقوله ولديه شعور سلبي اتجاهك.

جِدْ الانسجام

الحركات غير المنطوقة تعبر بشكل مضاعف عمّا يشعر به الشخص وليس ما يقوله، فمثلاً لو رأيت رئيسك في العمل يعقد ذراعيه أمام صدره وذقنه موجه للأسفل -وهذه حركة عدوانية- ويخبرك بصوت هادئ أنه يرحب باقتراحك لتطوير العمل، فهذا يعني بأنه غير صادق ويظهر عكس ما يقوله.

افهمْ الإيماء في سياقه

يجب تحليل وفهم الحركة ضمن الموقف والمكان الذي حصلت فيه، مثلاً شخص يجلس على مقعد حديقة في فصل الشتاء ويضم ذراعيه بشدة ويحني رأسه إلى الأسفل؛ لا يعني إلا شيئًا واحدًا وهو أنه يشعر بالبرد فقط.[2]

 

علامات التوتر في لغة الجسد

الفم المتدلي من الجانبين

إذا كان الشخص يجذب جانبي فمه باستمرار إلى الأسفل فهذا يعني أنه يشعر بتوتر وغضب مكبوتين في داخله.

ثني الذراعين وتبديل وضعية الأقدام أثناء الجلوس باستمرار.

إذا كان الشخص يثني ذراعيه أثناء تلقي الكلام ويبدل وضعية القدم على الأرض إلى الأمام مرة أو إلى الخلف مرةً أخرى أو يضع واحدة فوق الأخرى ويتململ في جلسته فهذا يعني أنه متوتر ويشعر برغبة بالهرب من المكان.

مسك اليد من الرسغ

وهذه إحدى العلامات الشهيرة للتوتر، وكلما ارتفع موضع مسك اليدين في الذراع المقابلة كلما كان الشخص يشعر بالتوتر والغضب والإحباط أكثر.

شدّ ياقة القميص

في حال كان الشخص الذي أمامك يسحب ياقة قميصه بعيدًا عن رقبته أثناء الكلام فهو يشعر بالاختناق والتوتر ويحاول الحصول على أكبر قدر ممكن من الأكسجين ليكمل حديثه، مما يعطينا احتمالًا بأنه متوتر لأن كلامه ومعلوماته غير صحيحة.

النظرات المتكررة السريعة

إذا كانت نظرات قصيرة متكررة وخاطفة فهذه يعني أن الشخص متوتر ويراقب ردود فعل الأشخاص المحيطين به ولا يشعر بالأمان معهم.

طريقة السير

إذا كانت خطوات الشخص غير متماثلة بمعنى أنه يبطّئ خطواته أو يسرّعها، أو خطوات كبيرة وخطوات صغيرة، فهذا يعني أنه يحمل بداخله قدرًا كبيرًا من التوتر والخوف اتجاه الأمر الذاهب لإنجازه.

قضم الأظافر

وهي حالة دفاعية  عادة تنشأ وتظهر بالأكثر عند الأشخاص الذين عاشوا في طفولتهم في منزل يسوده جوّ الخلافات والمشاحنات،وبالتالي يلجأ لقضم أظافره كنوع من الحماية وتخفيف التوتر.[3][4]

كيف تصبح قارئًا ممتازًا للغة الجسد

  • شاهد أفلام السينما الصامتة وحاول تحليل وفهم القصة والخروج باستنتاج وحدك.
  • خصص 15 دقيقة أسبوعيًا لقراءة كتب خاصة بتحليل لغة الجسد.
  • راقب حركات الناس أثناء أي تجمع اجتماعي وسجل ملاحظاتك ذهنيًا.

 

أيهما أكثر فهماً للغة الجسد المرأة أم الرجل

تشير العديد من الأبحاث أن المرأة أكثر فهماً للغة الجسد من الناحية العاطفية؛ بسبب ملاحظاتها الحادة والحدسية الفطرية، وتركيزها بأدق التفاصيل والحركات التي يقوم بها الشخص المقابل؛ لأن طبيعة المخ عند النساء مصممة لتتبع أكثر من مسار وحركة تحصل أمامها بعكس الرجل الذي لا يستطيع التركيز إلا مع جانب واحد فقط.[5]

هل لغة الجسد فطرية أم مكتسبة

بعض الإيماءات غير اللفظية فطرية وموروثة ويشترك فيها غالب البشر بالرغم من اختلاف ثقافاتهم. وأحد الأدلة على ذلك أن الأطفال المصابين بالعمى أو أحد العيوب الخلقية عند الولادة ما زالوا يستطيعون الابتسام عند الشعور بالسعادة أو البكاء عند الشعور بالحزن والغضب مع أنه لم يقم أحد بتعليمهم ذلك.

إمكانية تزييف لغة الجسد

في حال كان عليك أن تتحدث في عرض مباشر أو تقابل أشخاصًا جددًا في مكان مكتظ وأنت وحدك، فبإمكانك أن تتدرب على لغة جسد واثقة أو لغة جسد تعطي انطباعًا اجتماعيًا حتى، فما عليك إلا أن تتدرب أمام المرآة وتقوم بتقليد إما إحدى الشخصيات السياسية الشهيرة أو أحد الممثلين محاولاً اكتساب لغة جسد واضحة تخدم هدفك[6]

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

عثّة كتب منذ الصغر،سافرت مع ابن بطوطة في رحلاته،ركضت مع تلاميذ أرسطو طويلاً،شعرت بصقيع سيبيريا مع ديستويفسكي،وجلست على ضفاف النيل مع نجيب محفوظ،وتعلمت الكثير من العرّاب،وتخرجت من قسم إدارة الأعمال،وكتبت بغزارة لسنوات.

السابق
هل يسبب نقص فيتامين د الاكتئاب؟
التالي
كيف اعرف برجي وما هي الصفات الشخصية لكل برج؟