وزن ورشاقة

أضرار المشروبات الغازية وخطر الوفاة المبكرة

أضرار البيبسي والكولا

تعد المشروبات الغازية أكثر المشروبات استهلاكًا على صعيد العالم أجمع متناسين تمامًا أضرار المشروبات الغازية وخطر الوفاة المبكرة التي تسببها ، حيث يلجأ إليها شريحة كبيرة من الناس خاصةً بعد تناول الطعام أو حتى أثناء الطعام اعتقادًا منهم بأن هذه المشروبات تساعد على الهضم، وهو اعتقاد خاطئ تمامًا، إذ إن المشروبات الغازية قد تكون سببًا في الإصابة بالانتفاخات وعسر الهضم، ناهيك عن السعرات الحرارية المفرطة التي يحصل عليها الجسم، وهو الأمر الذي يفتح المجال للعديد من المشكلات الصحية المزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم، لذا من خلال هذا المقال سوف نسلط الضوء على أبرز أضرار المشروبات الغازية، مع تصحيح العديد من المفاهيم الخاطئة في هذا الشأن.[1]

مكونات المشروبات الغازية

توجد بالأسواق العديد من الأسماء التجارية للمشروبات الغازية، وذلك على الرغم من اختلاف نكهاتها، لكن لمعرفة أضرار المشروبات الغازية على نحو واضح، لابد لنا من الإشارة إلى أهم مكونات المشروبات الغازية والتي تتشابه فيما بينها، وذلك على النحو التالي: [2]

  • غاز ثاني أكسيد الكربون المذاب تحت ضغط الماء، وذلك لإنتاج المياه الفوارة التي تشكل القاسم المشترك الأساسي بين جميع منتجات المشروبات الغازية.
  • المحليات الصناعية التي تكسب المشروبات الغازية الطعم السكري المميز لها، ويلاحظ أنها تكون ذات سعرات حرارية عالية جدًا.
  • المواد الصناعية التي تعطي المشروبات الغازية اللون والنكهة المطلوبة، والتي تختلف من منتج لآخر.
  • المواد الحافظة التي تحمي المشروبات الغازية من التلف كي تظل صالحة للاستهلاك لأطول فترة ممكنة.
  • حمض الستريك.
  • مادة الكافيين.
  • أحيانا قد يتم إضافة بعض الفيتامينات والمعادن الاصطناعية، والتي تكون بنسب ضئيلة جدًا.

أضرار المشروبات الغازية

يمكننا إجمال أضرار المشروبات الغازية فيما يلي:[3],[4],[5]

  • الإصابة بالسمنة المفرطة: تعد السمنة أبرز أضرار المشروبات الغازية على الإطلاق، ويعزى سبب ذلك إلى احتواء المشروبات الغازية على مستويات عالية من السعرات الحرارية، هذا بالإضافة إلى تأرجح وارتفاع مستويات سكر الجلوكوز بالدم، مما يتسبب في الشعور بالجوع والرغبة المتكررة في تناول الطعام بكميات كبيرة.
  • أمراض القلب والشرايين: وذلك نتيجة الإصابة بالسمنة، فضلًا عن زيادة خطر ترسب الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية بالشرايين الرئيسية المتصلة بالقلب، مما يفتح المجال للإصابة بالجلطات الدموية وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم المزمن والأزمات القلبية وفشل القلب الوظيفي.
  • مرض السكري: تعد الإصابة بمرض السكري أحد أضرار المشروبات الغازية، نظرا لأن هذه المشروبات تقلل من حساسية الجسم لهرمون الإنسولين، وبالتالي ارتفاع مستوى سكر الجلوكوز بالدم عن المعدلات الطبيعية، وزيادة خطر الإصابة بالسكري.
  • تشحم الكبد: الأمر الذي قد يتسبب في تدهور القدرات الوظيفية للكبد، انتهاءً بالإصابة بفشل الكبد الوظيفي.
  • تسوس الأسنان: يؤكد أطباء الأسنان على أن الإفراط في تناول المشروبات الغازية يعد أحد الأسباب الرئيسية التي تتسبب في الإصابة بتسوس الأسنان، ولاسيما عند الأطفال والمراهقين، وذلك بتأثير المستويات المرتفعة من السكر التي تتضمنها المشروبات الغازية.
  • هشاشة العظام: تعد هشاشة العظام أحد أضرار المشروبات الغازية التي لا يعلمها قطاع عريض من الناس، حيث تتسبب المشروبات الغازية في تناقص مستويات الكالسيوم بالعظام، مما يجعلها أكثر هشاشة وقابلية للتعرض للكسور المتكررة .
  • الجفاف: تحتوي المشروبات الغازية على مادة الكافيين، وهي مادة مدرة للبول مما يتسبب في إصابة الجسم بالجفاف.
  • مشكلات الجهاز الهضمي: عسر الهضم، الإمساك، حرقة المعدة، ارتجاع المريء وغيرها.
  • تكوين حصوات الكلى والإصابة بالتهابات حوض الكلى.

أضرار المشروبات الغازية وخطر الوفاة المبكرة

قامت مجلة جاما إنترنال ميدسين بنشر دراسة قامت على متابعة 450 ألف شخص على مدار 16 عامًا وتتبع معدلات الوفاة للمشاركين على أولئك الاشخاص الذين تناولوا المشروبات الغازية المحلاة صناعيًا مثل “دايت كولا” كانوا الأكثر عرضة للوفاة المبكرة بنسبة وصلت الى 26% بلمقارنة بالاشخاص الذين نادرًا ما شربوا هذه الأنواع من المشروبات، فإن كنت تعتقد ان المشروبات الغازية المخصصة للدايت ( الحميات الغذائية) فعليك ان تعيد التفكير بالأمر مرة أخرى.[6]

هذا وقد نشرت دراسة أخرى في جمعية القلب الأمريكية American Heart Association أن تناول عبوة واحدة يوميًا من المشروبات الغازية يرفع من معدل الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 20%، مستشهدة الدراسة بالخصائص الالتهابية للصودا كسبب لحدوث ذلك. [7]

نصائح للتخلص من إدمان المشروبات الغازية

أحيانًا قد يصل تناول المشروبات الغازية لدى البعض إلى درجة الإدمان، لذا ولتجنب أضرار المشروبات الغازية، ينبغي التخلص من هذا النوع من الإدمان، وذلك من خلال اتباع النصائح والتعليمات التالية: [8]

  •  استبدال المشروبات الغازية ببدائل صحية، وهو ما سنتعرض له لاحقًا بالمقال.
  • في حالة الرغبة العارمة في تناول المشروبات الغازية، والاستسلام لهذه الرغبة، ينصح أولًا بتناول 200 – 300 مللي من الماء قبل تناول المشروبات الغازية، وذلك للتخفيف من تأثيرها، مع اختيار العبوة الأصغر قدر المستطاع.
  • ينصح خبراء التغذية بالتركيز على الأطعمة الغنية بالبروتين (الأسماك، البيض، البقوليات)، حيث تعمل هذه الأطعمة على الحد من الرغبة في تناول السكر والمشروبات الغازية.

أفضل البدائل الصحية للمشروبات الغازية

لتجنب كل ما سبق من أضرار المشروبات الغازية، ينصح بالتوقف عنها تماما إن أمكن، واستبدالها ببدائل أخرى صحية ومفيدة، مثل: [9]

  • عصير الفواكه الطازجة.
  • اللبن خالي الدسم.
  • عصير الخضروات.
  • المياه الفوارة الخالية من السكريات أو المنكهات أو المحليات الصناعية.
  • ماء جوز الهند الغير محلي (غني بالفيتامينات والمعادن).
  • حليب الصويا.
  • القهوة المثلجة.

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
علامات مبكرة تشير إلى ضمور العصب البصري عند الرضع
التالي
أعراض انخفاض السكر وتأثيره على الجسم