أمراض وعلاجات

أعراض الإصابة بالنقرس وأهم أسبابه

يُعد النقرس من الأمراض التي يُطلق عليها داء الملوك، والذي ينتمي إلى أحد أمراض التهابات المفاصل المؤثرة على فئة كبيرة من الأشخاص، إذ يصاحبهُ شعور الفرد بنوبات مفاجئة وشديدة من الألم والتورم، والتهاب المفاصل، والذي يؤثر خاصةً وبشكل واسع على أصابع القدم الكبيرة، بينما قد تؤثر بعض الحالات على الأصابع والمعصمين والركبتين وكعب القدم.

والذي غالبًا ما يحدث نتيجة ارتفاع حمض البوليك في الدم، والذي يُِعد من الفضلات الناجمة عن عمليات الهضم في الجسم، وقد يترتب على ارتفاع مستوياته في الدم على تراكم بلورات اليورات في المفاصل مؤديًا إلى حدوث التهابات وتورّمات في المفاصل.[1]

أسباب حدوث النقرس

يتمثل ظهور النقرس بحدوث خلل في العمليات الأيضيى والتمثيل الغذائي في الجسم، ومن أبرز أسباب حدوث النقرس ما يلي:[2]

أسباب غذائية

يؤثر النمط الغذائي المُتبع على ظهور النقرس وتطوره، ويُعزى ذلك لمحتوى بعض الأغذية التي يتناولها الفرد على مستويات عالية من من مرُكب عضوي يُسمى بالبيورين،  والذي عادةً ما يقوم الجسم بتحوليهِ إلى حمض اليوريك الذي يتخلص منه الجسم عن طريق البول، ولكن قد يحدث خلل في عملية التخلص من حمض اليوريك مؤديًا إلى تراكم كميات كبيرة منه في الجسم مما يسبب نوبات ألم للأشخاص، وعليهِ فإن تناول أنواع معينة الأطعمة قد يؤدي إلى تهيج الألم وزيادة مستوياتهِ، وتتمثل بالتالي:

  • الأطعمة ذات المحتوى العالي من البيورين: مثل اللحوم العضوية، ولحم العجل، والمأكولات البحرية.
  • بعض أنواع المشروبات: خاصةً تلك التي تحتوي على مستويات عالية من حمض الفركتوز ومن أبرزها المشوربات الغازية ومشروبات الفاكهة المُحلاة.

أسباب وراثية وجينية

إذ تلعب الجينات دورًا أسياسيًا في تطور بعض الأمراض ومنها النقرس، ويتمثل دورها في حدوث طفرات في جينات مُعينة مسؤولة عن عمليات طرح حمض اليوريك من خلال البول، ونتيجة لحدوث هذه الطفرات تتراكم كميات كبيرة من حمض اليوريك في الجسم مُسببًا زيادة فرصة حدوث النقرس، ومن أبرز هذه الأمراض الوراثية المرتبطة بالنقرس ما يلي:

  • عدم التحمل الوراثي للفركتوز (Hereditary fructose intolerance).
  • متلازمة كيلي سيجميلير (Kelley-Seegmiller syndrome).
  • متلازمة ليش- نيهان (Lesh-Nyhan syndrome).
  • داء الكلية اللبي الكيسي (Medullary cystic kidney disease).

أسباب طبية وصحية

إذ قد تزيد بعض الحالات الصحية من فرصة التعرض للنقرس بشكل مباشر أو غير مباشر، او من خلال حدوث استجابة التهابية غير طبيعية من قِبل الجسم محفزًا ظهور النقرس، ومن أبرز هذه الحالات التي تزيد من خطورة حدوث النقرس ما يلي:

  • القصور الكلوي المزمن.
  • السكري.
  • فقر الدم الانحلالي.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • الصدفية.
  • التهاب المفاصل الصدفي.
  • ارتفاع مستويات ضغط الدم.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.

أعراض الإصابة بالنقرس

تتضمن أبرز علامات الإصابة بالنقرس ما يلي:[3]

  • إحمرار وانتفاخ الجلد المحيط بالمفصل المُصاب.
  • الشعور بألم شديد وحاد في المفاصل يُصاحبه شعور بالحرارة والطراوة في المفصل المصاب.

تشخيص النقرس

قد يتبع المصاب بالنقرس مجموعة من الخطوات لتفادى تطور مسببات المرض، وتتمثل أبرز الطرق المتبعة لتشخيص النقرس والسيطرة عليه ما يلي:[4]

  • تحاليل الدم.
  • اختبار سائل المفصل.
  • التصوير المقطعي المحوسب ثنائي الطاقة
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • الاشعة السينية.

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

السابق
أريد الدخول إلى الفيس بوك الخاص بي القديم
التالي
حذف حساب فيسبوك نهائيا