أمراض وعلاجات

أفضل 5 فواكه تخفض الكوليسترول الضار في جسمك

فواكه تقضي على الكوليسترول

ما هو الكوليسترول؟

الكوليسترول هو أحد المواد الدهنية التي تتواجد بشكل طبيعي في الدم، وينقسم إلى نوعين أساسيين، هما:

الكوليسترول ذو البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (الكوليسترول الضار) (Low density lipoprotein – LDL)

والكوليسترول ذو البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة (الكوليسترول المفيد) (High density lipoprotein – HDL)

حيث يترسب الكوليسترول الضار داخل الأوعية الدموية في صورة صفائح ولويحات، وهو الأمر الذي قد يتسبب في حدوث انسداد كلي أو جزئي بهذه الأوعية الدموية المتضررة، مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية أو النوبات القلبية. [1]

 

على الجانب الآخر، يعمل الكوليسترول المفيد على القضاء على الكوليسترول الضار والتخلص منه من خلال الكبد، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية، بناء على ذلك يمكننا القول أن النظام الغذائي الجيد يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على مستويات الكوليسترول بالدم وفق المعدلات الطبيعية، ولاسيما في حالة تناول الأطعمة والفاكهة التي تقضي على الكوليسترول. [2]

اقرأ أيضًا أعراض تصلب الشرايين وطرق الوقاية منه

أفضل 5 فواكه تخفض الكوليسترول الضار في جسمك

يؤكد الأطباء وخبراء التغذية أن تناول أطعمة معينة من شأنه أن يساعد في خفض مستوى الكوليسترول بالدم، لذا من خلال هذه الفقرة سوف نسلط الضوء على أهم أنواع الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول، وذلك على النحو التالي:[3] [4] [5]

  • التفاح: تشير الدراسات الطبية إلى أن التفاح يصنف باعتباره أحد أهم الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول، وذلك لأنه غني بالعديد من العناصر الطبيعية المضادة للكوليسترول، مثل الألياف البكتينية والألياف القابلة للذوبان، بالإضافة إلى مركبات البوليفينول والفيتوستيرول، بناءً على ذلك يوصى بتناول التفاح بانتظام، وذلك من أجل الوقاية من الإصابة بالأمراض التي يسببها ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم، كتصلب الشرايين والجلطات الدموية والسكتات الدماغية والأزمات القلبية وغيرها.
  • الأفوكادو: يعد الأفوكادو من الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول، وذلك لاحتوائها على نسب عالية من الأحماض الدهنية الصحية التي تعمل على القضاء على الكوليسترول الضار، بالإضافة إلى العديد من العناصر الصحية الأخرى، ولاسيما مضادات الأكسدة، لذا يرى خبراء التغذية أن اتباع نظام غذائي صحي يتضمن تناول ثمرة أفوكادو بشكل يومي من شأنه أن يساعد في القضاء تمامًا على الكوليسترول الضار.
  • العنب: يحتوي العنب على مادة البتيروستيلبين، وهي مادة ذات قدرة وفعالية مدهشة في القضاء على الكوليسترول والدهون الثلاثية، لذا فإن العنب من الخيارات الغذائية الموصى بها للمرضى الذين يعانون من فرط شحيمات الدم، مما يضع العنب في مكانة متميزة في قائمة الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول، ويجدر بنا الإشارة إلى أنه وفقًا للإحصائيات والدراسات الطبية فإن العنب الأحمر يحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة مقارنة بالعنب الأخضر، وبالتالي فإن العنب الأحمر يتسم بكونه أكثر فعالية في القضاء على الكوليسترول بالدم.
  • الحمضيات كالبرتقال والليمون والجريب فروت: تتميز الحمضيات بوجه عام باحتوائها على مستويات مرتفعة من فيتامين (جـ)، بالإضافة إلى الألياف العضوية ومضادات الأكسدة، وهي كلها عناصر تعمل على تفتيت جزيئات الكوليسترول الضار والقضاء عليه تمامًا، هذا بالإضافة إلى الوقاية من الإصابة بالعديد من الأورام السرطانية ومشكلات الهضم والامتصاص، ولتحقيق أقصى استفادة ممكنة من تناول الحمضيات باعتبارها من الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول، ينصح بأن يتم تناولها طازجة قدر الإمكان.
  • التوت: يعد التوت أحد أهم الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول، حيث يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تقوم بتكسير جزئيات الكوليسترول الضار ذو البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، تمهيدًا لطردها خارج الجسم من خلال الكبد، ويعد التوت الأسود هو أكثر أنواع التوت فعالية على صعيد القضاء على الكوليسترول بالدم.

اقرأ أيضًا أعراض ارتفاع الكوليسترول وطرق الوقاية منه

 

وسائل أخرى للقضاء على الكوليسترول

يرى الأطباء المختصون وخبراء التغذية أن تناول الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول قد لا يكون كافيًا للتخلص تمامًا من ارتفاع مستويات الكوليسترول بالدم، حيث ينصح ببعض الوسائل الأخرى التي تضمن القضاء تمامًا على الكوليسترول بشكل فعال، ولعل أهم هذه الوسائل ما يلي:[6]

  • تجنب تناول الوجبات السريعة أو الأطعمة ذات المحتوى المرتفع من الدهون غير الصحية.
  • الحفاظ على وزن الجسم ضمن معدلاته الطبيعية، حيث تعد السمنة أحد عوامل الخطر التي تزيد من فرص ارتفاع الكوليسترول بالدم.
  • ممارسة بعض النشاط البدني على نحو دوري منتظم.
  • الإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضًا أضرار المشروبات الغازية وخطر الوفاة المبكرة

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
السكر التراكمي مؤشر مبكر للإصابة بمرض السكري
التالي
مشروبات تخفض الكوليسترول وأخرى يجب تجنبها