أمراض وعلاجات

أنواع الثلاسيميا وأيهما أخطر ثلاسيميا ألفا أم بيتا

ثلاسيميا ألفا أو بيتا

الثلاسيميا هو أحد اضطرابات الدم الوراثية حيث يؤدي إلى انخفاض نسبة هيموغلوبين الدم في الجسم عن معدله الطبيعي، حيث يقوم هيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء بنقل الأوكسجين.

اخطر ثلاسيميا ألفا او بيتا

غالبًا ما يشعر مريض الثلاسيميا بالتعب والإرهاق، إن كنت مُصاب ثلاسيميا بدرجة خفيفة قد لا تحتاج لعلاج، ولكن بالتأكيد مصابين الثلاسيميا الأكثر شدة يحتاجون غالبًا إلى نقل دم بشكل منتظم، عند الشعور بالإرهاق والتعب لمرضى الثلاسيميا يجب عليه التعايش مع هذا المرض وتغيير نمط الحياة من ممارسة الرياضة لاختيار نظام غذائي صحي متوازن، في هذا المقال سنناقش أنواع الثلاسيميا وأيهما أخطر ثلاسيميا ألفا أم بيتا.

الثلاسيميا وأصل التسمية.

ما هي الثلاسيميا؟ ومن أين جاءت التسمية؟ الثلاسيميا كلمة لاتينية الأصل تعني فقر دم منطقة البحر الأبيض المتوسط وتعرف أيضا باسم أنيميا البحر المتوسط وهي عبارة عن مجموعة من الاعتلالات الوراثية التي تمنع الجسم من إنتاج نوعية الدم الطبيعية التي يحتاجها الإنسان للبقاء على قيد الحياة، ولا تنتقل الثلاسيميا عن طريق الدم والهواء أو الماء أو الاتصال الجسدي أو الجنسي كما إنها لا تحدث بسبب التغذية أو الظروف المعيشية والطبية السيئة وإنما تنتقل فقط بالوراثة.

 اقرأ أيضًا: هل انيميا البحر المتوسط مرض خطير؟

أنيميا البحر المتوسط

أعراض تظهر على مصاب الثلاسيميا

تظهر عدة أعراض خلال السنة الأولى من العمر. وذلك نتيجة لتكسر كريات الدم الحمراء وتظهر أعراض فقر الدم شديدة على شكل شحوب الوجه والبشرة مائل للصفرة أحيانًا، أيضا تأخر في النمو وضعف في الشهية مع تكرار الإصابة بالالتهابات، تظهر أعراض أخرى مثل التغير في شكل العظام، وخصوصا عظام الوجه والوجنتين، وتصبح ملامح الوجه مميزة لهذا المرض. كما يحدث تضخم في الطحال والكبد، ويتأخر الطفل في النمو.

أما في الحالات البسيطة لدى حاملي المرض فقد يحدث فقر دم بسيط بدرجة لا يكون المرض فيها ملاحظًا، ويعيش صاحبه بشكل طبيعي جدا ولا يحتاج إلى أي علاج وقد يعيش عمره كاملًا دون أن يكتشف ذلك إلا بالصدفة.

أنواع الثلاسيميا

تصنف أنواع الثلاسيميا بحسب مكان حدوث هذا الخلل (الطفرة) الجيني في واحد من سلاسل الهيموغلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء من نوعين من البروتين أما بروتين ألفا أو بروتين بيتا، حيث أن أي طفرة واحدة أو أكثر في البروتينات المذكورة سابقا تكون السبب بالإصابة بالثلاسيميا، وهما نوعان كما يلي:

ثلاسيميا الألفا Alpha Thalassemia

تصنف الثلاسيميا من نوع ألفا حسب شدتها على ما يتم توارثه من الآباء من عدد الطفرات الجينية، حيث أنه تتناسب شدة مرض الثلاسيميا مع عدد الطفرات الموروثة من الآباء، ويتم تصنيفها كما يلي:

ثلاسيميا ألفا الناقل الصامت

يعتبر الشخص حامل للمرض عندما تكون لديه طفرة واحدة من الجينات وتكون بقية الجينات طبيعية، لذلك يكون فحص الدم غالبًا طبيعي، ونادرًا خلال فحص الدم ما تكون حجم خلايا الدم الحمراء أصغر بشكل قليل من الحجم الطبيعي في هذا النوع من الثلاسيميا، حيث أنه لا تظهر أعراض على المصاب واحتمالية أن يصابوا أبناء المصاب بهذا الخلل الجيني مستقبلًا.

ثلاسيميا ألفا الناقل

في حال وجود طفرتين وراثيتين فتظهر على المريض أعراض طفيفة كفقر الدم، ومن الأعراض المصاحبة لهذا النوع:

  • ضيق التنفس
  • صداع
  • شحوب الجلد
  • برودة الأطراف

ثلاسيميا ألفا -هيموغلوبين H

سمي هيموغلوبين H ويحدث لثلاثة جينات وتتراوح شدة المرض من متوسطة إلى شديدة، وأبرز مضاعفاته هو فقر الدم

ثلاسيميا ألفا الكبرى

هذا النوع من الثلاسيميا نادر الحدوث جدًا وهو وراثة الأربع طفرات الجينية وغالبًا تكون السبب بوفاة الأجنة أثناء الحمل، أما المواليد بهذا المرض غالبًا ما يتوفون بعد الولادة أو يعيشون بنقل دم مدى الحياة.

 اقرأ أيضًا: مرض الثلاسيميا وأهمية الفحص قبل الزواج

فحوصات الثلاسيما معلومات تهمك

ثلاسيميا بيتا Beta Thalassemia

هذا النوع من الثلاسيميا يقسم إلى أربعة تصنيفات حسب شدة خطورتها ويحدث عند وجود طفرة في الجينات التي تكون بروتين بيتا.

ويتم تصنيف ثلاسيميا بيتا لعدة أنواع على حسب الطفرة الجينية المكونة لبروتين بيتا، كما يلي:

  • ثلاسيميا بيتا الصغرى

لا تظهر عادة أي أعراض واضحة في ثلاسيميا بيتا الصغرى وتحدث عند وجود طفرة في جين واحد وفي الغالب المصابين به لا يحتاجون لنقل دم ولكن قد يحدث أحيانا الإصابة بفقر دم من خفيف إلى متوسط.

  • ثلاسيميا بيتا المتوسطة

بالرغم من أن ثلاسيميا بيتا المتوسطة تحدث بسبب وجود طفرة جينية أضعف من الطفرة التي تسبب ثلاسيميا بيتا الكبرى في الجينين المسؤولين عن إنتاج بيتا غلوبين، ويصاحبها أعراض فقر دم متوسط مع ظهور بعض مشاكل في النمو للأطفال المصابين، وفي مراحل عمرية قد يحتاجون لنقل دم.

  • ثلاسيميا بيتا المنجلية

يحدث ثلاسيميا بيتا المنجلية من وراثة جين ثلاسيميا بيتا من أحد الأبوين وجين فقر الدم المنجلي من الطرف الآخر وأعراضه متشابهة لأعراض فقر الدم المنجلي.

  • ثلاسيميا بيتا الكبرى

الإصابة بثلاسيما بيتا الكبرى بسبب وجود طفرة جينية شديدة في الجينين المسؤولين عن إنتاج بروتين البيتا غلوبين، فتظهر أعراض فقر شديد بالدم ويحتاج المصاب بهذا المرض إلى نقل مستمر للدم.

    اقرأ أيضًا: فحوصات الثلاسيميا بالتفصيل للمقبلين على الزواج

أسرار نجاح العلاقة الزوجية

أيهما أخطر ثلاسيميا ألفا أو بيتا؟

بعد قراءة المقال أعلاه والتعرف على أنواع الثلاسيميا سنجيب على تساؤل أيهما أخطر ثلاسيميا ألفا أو بيتا.

الإجابة على هذا التساؤل باختصار الأخطر هو ثلاسيميا من نوع بيتا Beta Thalassemia كونه يتسبب بمضاعفات خطيرة للمصاب كتضخم الطحال وتأخر نمو الأطفال ومشاكل العظام وأيضا فقرللدم والتي عندها غالبًا يحتاج لنقل دم بشكل مستمر مما يؤدي إلى تراكم وتخزين الحديد بالجسم مما يؤدي لمشكلات قلبية مما قد تصل المضاعفات للموت إن لم يحصل المصاب على دعم طبي وعلاج لتصريف الحديد الزائد في الجسم.

كيف ينتقل الثلاسيميا؟

الثلاسيميا مرض عائلي ينتقل بالوراثة من الآباء إلى الأبناء، فإن كان أحد الأبوين حاملًا أو مصابًا، فقد ينتقل المرض إلى بعض الأبناء بصورته البسيطة (أي يصبحون حاملين للمرض وليسوا مصابين به). أما إن كان كلا الوالدين يحملان المرض أو مصابين به، فإن هناك احتمالاً بنسبة 25% أن يولد طفل مصاب بالمرض بصورته الشديدة.

ونتيجة لذلك يقسم المصابون بالثلاسيميا إلى قسمين هما:

  • نوع يكون الشخص فيه حاملا للمرض ولا تظهر عليه أعراضه، أو قد تظهر عليه أعراض فقر دم بشكل بسيط، ويكون قادرا على نقل المرض لأبنائه.
  • ونوع يكون فيه الشخص مصابا بالمرض، وتظهر عليه أعراض واضحة للمرض منذ الصغر.

حامل الثلاسيميا: ماذا نعني بذلك؟

في حالة كان الشخص حاملًا للثلاسيميا فهذا يعني أنه يحمل جين واحد يسبب الثلاسيميا، لكنه ليس مصابًا بالمرض.

ففي حالة حامل للمرض فقد لا تظهر عليه أي أعراض أو من الممكن أن يعاني من فقر دم بصورة طفيفة، ذلك لأن كريات الدم الحمراء في الجسم تكون أصغر حجمًا لدى حامل الثلاسيميا، والجدير بالذكر أن هذه الحالة لا تحتاج إلى أي علاج.

كيف يؤثر الزوجان الحاملان للثلاسيميا على الأطفال؟

إن كان كلا الزوجين حاملين أو مصابين بالثلاسيميا، فهذا يعني أن الأطفال بخطر مرتفع للإصابة، لذلك تظهر أهمية فحص الثلاسيميا قبل الزواج.

في حالة كان الزوجان حاملين لثلاسيميا من نوع بيتا، ماذا يعني ذلك!

  • طفل من كل أربع أطفال سليم ولن يحمل أو يصاب بالمرض
  • طفل من كل أربع أطفال مصاب بالثلاسيميا
  • طفلان من أربعة أطفال سوف يحملون المرض ولكنهم غير مصابين به.

هل يمكن الوقاية من الثلاسيميا؟ وكيف؟

للوقاية من أمراض الدم الوراثية بشكل عام والثلاسيميا بشكل خاص ينبغي على جميع المقبلين على الزواج القيام بإجراء الفحص الطبي قبل الزواج، فبفضل التقدم العلمي والطبي يمكن حاليا فحص إن كان الشخص يحمل الجينات المسببة لبعض الأمراض الوراثية.

أما كيفية الوقاية من الثلاسيميا تتم بتغريب النكاح والابتعاد عن زواج الأقارب، ذلك لأن مرض الثلاسيميا مرض وراثي، إذ يزيد ذلك من احتمال نقل الصفات الوراثية غير الحميدة إلى الأبناء، وهذا لا يمنع بل ويجب أن يقوم المقبلون على الزواج الذين لا تربطهم صلة قرابة بإجراء الفحص الطبي قبل الزواج للتأكد من خلوهم من الجين المتنحي للمرض.

 اقرأ أيضًا: مرض الثلاسيميا وأهمية الفحص قبل الزواج

ثلاسيميا ألفا أو بيتا

هل كان المقال مفيدًا؟

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
فحص الثلاسيميا بالتفصيل قبل الزواج لتحمي أطفالك
التالي
هل انيميا البحر المتوسط مرض خطير؟