مال وأعمال

أفضل النصائح للربح من البيتكوين

الربح من البتكوين

العملات الرقمية

تطورت وتنوعت في وقتنا الحاضر طرق الاستثمار وتفرعت فرص الربح، حتى أن فكرة الربح من المنزل لم تعد حلمًا، وإنما أضحت عنوانًا أساسيًا للربح لكل أرباب الأموال، كما أن طرق الربح المعتمدة على التجارة التقليدية لم ولن تظل لها الأولوية في كسب المال وجني المزيد من الربح، خاصًة مع ظهور ما يسمى بالعملة الرقمية أو العملة المشفرة وأشهرها: البيتكوين Bitcoin (BTC)، الإيثيريوم Ethereum (ETH)، الريبل (Ripple (XRP، الكردانو (Cardano (ADA، وغيرها.

من البيتكوين
أفضل النصائح للربح من البيتكوين

وتعتبر البيتكوين هي الأساس وصاحبة الريادة والسلطة في مجال العملة الإلكترونية، إذ يعتبرها الكثيرون قبلة استثمارية يندرج أسفلها الكثير من الربح، حيث أصبحت مصطلحات “الربح من البيتكوين”، و “الاستثمار في البيتكوين” من أهم المصطلحات التي يبحث عنها كل من يريد كسب المال، وفي مقالتنا هذه نحن بصدد الحديث عن البيتكوين من حيث النشأة والتسعير، ثم نتطرق لموضوع الربح من البيتكوين.

ما هو البيتكوين؟

البيتكوين عملة رقمية افتراضية Virtual currency، وهذا يعني أن هذه العملة ليس كغيرها من العملات التقليدية والتي يتم تداولها في شكل أوراق ونقود مادية، أول ما ظهرت البيتكوين كان في عام ٢٠٠٩ على يد شخص يدعى ساتاشي ناكاموتو Satashi Nakamoto، وما زالت متداولة حتى الآن، وتعتبر البيتكوين عملة ليست تابعة لأي بنك مركزي، لذا يطلق عليها مصطلح عملة لا مركزية، وهذا يجعلها غير مقيدة بأي أحكام أو قوانين خاصة بأي حكومات أو دول أو منظمات مالية، الشيء الوحيد الذي يحكم التعامل بالبيتكوين هو مبدأ الند للند Peer to peer، وهذا يعني أن تدوال البيتكوين بين المستخدمين يتم بينهم مباشرة دون وجود وسيط مثل البنوك أو شركات الوساطة أو ما يدعى السمسرة، لذا جاءت هذه العملة الرقمية لتقطع هيمنة الحكومات على التعاملات المالية بين الأفراد والشركات، ولتعطي مزيدًا من الحرية في التعامل النقدي، وإنشاء عملات البيتكوين يتم رقميًا باستخدام حواسب آلية ذات إمكانيات هائلة، حتى يمكنها استيعاب الكم الهائل من البيانات التي يُبنى عليها تداول هذه العملة.

تسعير البيتكوين

إن البيتكوين هي في الأساس عملة يتم تداولها رقميًا باستخدام منصات الحاسب الآلي، ونظرًا لكون هذه العملة غير مقيدة بأي قواعد أو قوانين تحكم طرق تداولها وأسعار الصرف فيها، أو تقنن التعامل بها وتفرض ضرائب على استخدامها، فإن سعر البيتكوين أخذ في التزايد والتناقص بدون أي رقابة خارجية، الأمر الذي دفع البعض وكثير من المستثمرين إلى التعامل مع البيتكوين على أنها سلعة وليست عملة رقمية.

في عام 2017، قفز سعر البيتكوين إلى حوالي 19,800 دولار أمريكي، قبل أن يهبط إلى ما يقارب من 6,000 دولار أمريكي في نفس العام، وفي عام 2018، استمر سعر البيتكوين بالارتفاع ليصل إلى حوالي 7,500 دولار أمريكي، بينما في عام 2020 ومع بداية ظهور جائحة فيروس كورونا وصل سعر البيتكوين إلى حوالي 9,525 دولار أمريكي، لتقفز قفزة حادة مع مطلع العام الجديد ويصل سعر البيتكوين في يناير 2021 إلى 33,333 دولار أمريكي، وفي فبراير الماضي وصل إلى 47,550 دولار أمريكي.

البيتكوين كم ساتوشي؟

تعد الساتوشي أصغر وحدة في عملة البيتكوين وقد سميت بذلك نسبًة إلى مبتكر هذه العملة الرقمية، حيث يساوي البيتكوين الواحد 100 مليون ساتوشي بينما يساوي الدولار الواحد 12270 ساتوشي وذلك في 28 سبتمر من عام 2019 وفقًا لبورصات العملات الرقمية في ذلك الوقت.

 اقرأ أيضًا: أهم 6 مجالات للعمل الحر ذات الدخل المرتفع

مجالات مربحة للعمل الحر

العوامل المؤثرة على تسعير البيتكوين

 مبدأ العرض والطلب

فكلما زاد الطلب على هذه العملة الرقمية زاد سعرها بشكل مبالغ، وهذا ما نجده في وقتنا الحاضر حيث يتسابق المستثمرون وأرباب الأموال لشراء المزيد من عملات البيتكوين، والبحث عن الربح من البيتكوين.

 القوانين والأحكام

تحاول كثير من الدول لوضع حد للتعامل بالبيتكوين من خلال فرض قوانين وضرائب، ولكن بسبب السياسة التي تقوم عليها البيتكوين في أنها عبارة عن شبكة رقمية معقدة التشفير تعتمد في التداول على المستخدمين فقط دون الحاجة إلى وسيط، فإنه من الصعب جدًا حتى الآن اختراق أي تعاملات مالية بالبيتكوين، الأمر الذي دفع كثير من الدول إلى عدم الاعتراف بالبيتكوين حتى الآن، ولذلك فإن سعر البيتكوين يتزايد باستمرار.

 القوة التسويقية لحملات الإعلان عن البيتكوين

سبب القوة التسعيرية العالية والتزايد المضطرب في سعر البيتكوين، فهذا يعتبر كافي للتسويق لهذه العملة، وحث الكثير على الاستثمار في البيتكوين.

 التسابق لإنشاء عملات بيتكوين جديدة

بسبب الأرباح التي يجنيها مستخدمي البيتكوين، سعى كثيرون إلى استخدام حواسبهم الآلية ذات الإمكانات الهائلة إلى إنشاء عملات بيتكوين جديدة وبيعها، وبما أن الاستثمار في البيتكوين يتزايد بشكل كبير فإن هذا كفيل بأن يجعل سعر البيتكوين يرتفع من آن لآخر.

هل الربح من البيتكوين آمن؟

إن أمان التعاملات المالية مرهون بالثغرات الأمنية الموجودة في النظام الذي يحكم هذه التعاملات، وكثيرًا ما نسمع عن العديد من الهجمات السيبرانية التي تخترق الأنظمة الأمنية للبنوك وتستولي على تعاملاتها المالية، ولكن هذا الأمر غير موجود في البيتكوين فهي عملة لا تنتمي إلى أي بنك مركزي، ولا تتبع أي نظام حكومي أو قانون مالي ينظمها  إذ إن تدوال البيتكوين يتم إلكترونيا باستخدام نظام يدعى Block chain  أو ما يسمى بسلسلة الكتل.

وحتى نبسط مفهوم هذا النظام، فهو عبارة عن مجموعة من الكتل المترابطة ببعضها، وكل كتلة تمثل جزء من بيانات التداول أو تحويل البيتكوين، فهذه الكتل مترابطة ببعضها البعض، لذا حتى يتم اختراق هذا التعامل في كتلة منه، لابد من اختراق الكتل الأخرى المرتبطة به، وهذا يجعل من الصعب جدًا اختراق أي تعاملات بالبيتكوين لذا فإن عمليات سرقة البيتكوين سببها خطأ مستخدم وليس خطأ في نظام تداول البيتكوين.

أفضل النصائح للربح من البيتكوين

الاستثمار في البيتكوين باختصار هو مشابه للاستثمار في سهم شركة ما أو في سبائك الذهب، وهذا يعني أنك تقوم بشراء عملات من البيتكوين مقابل الدولار أو اليورو ثم تبيع عملات البيتكوين بعد أن تحقق ارتفاعًا في سعرها، لتجني مزيدًا من الأرباح  وبمجرد أن تشتري البيتكوين يصبح لديك محفظة إلكترونية لتخزن بها عملات البيتكوين، ويمكنك شراء البيتكوين من الموقع الخاص بها مباشرة، أو تداولها من خلال منصات التداول والتعامل معها وكأنها أسهم شركة أو بضاعة قيمة كسبيكة الذهب ونحوه، وتجدر الإشارة إلى أن الاستثمار في البيتكوين يتزايد وذلك لأن هناك العديد من السلع والخدمات التي يمكن شراؤها باستعمال البيتكوين.

 وطرق الاستثمار في البيتكوين كثيرة، منها ما هو مناسب للمستثمر المبتدئ ومنها ما هو مُعد خصيصًا  لأصحاب الاستثمارات الكبيرة، لكن تذكر أن مسألة الاستثمار محفوفة بالمخاطر وخاصة في مجال العملات الرقمية، وسنقوم بتوضيح كيف يمكن لمبتدئ أو هاوٍ أن يستثمر في البيتكوين.

كيف تستثمر في البيتكوين؟

  1. قم بالاشتراك في إحدى منصات تداول العملات الرقمية: نظرًا لأن البيتكوين ليس لها شركة أو مؤسسة تحكمها، فإن هناك العديد من المنصات التي يتم من خلالها تداول هذه العملة، من خلال هذه المنصات يمكنك شراء واستبدال وبيع البيتكوين الخاص بك.

  2. قم بتكوين محفظتك الخاصة: بمجرد شرائك للبيتكوين أو لأي عملة رقمية، فإنه يجب عليك إنشاء محفظة إلكترونية لتحفظ فيها رصيدك من البيتكوين، وهناك نوعان من المحافظ الإلكترونية: محفظة ساخنة (Hot Wallet)، ومحفظة باردة (Cold Wallet).

    المحفظة الساخنة: هي التي يتم توفيرها للعميل أو المستثمر عبر منصات التداول، وقد تكون عبارة عن تطبيق إلكتروني يقوم بحفظ هذه العملات، هذه المحافظ تمكن المستثمر من متابعة رصيده من البيتكوين بشكل دائم من خلال تطبيقات هذه المنصات عبر الانترنت، يُنصح بها للأشخاص الذين يملكون رصيد قليل من البيتكوين، ولكنها في نفس الوقت عرضة للاختراق والسرقة.

    المحفظة الباردة: هي عبارة عن جهاز تخزين مادي ومحسوس مثل أقراص التخزين الصلبة، وتعتبر هذه المحافظ أكثر أمانًا من المحافظ الأخرى، وهي الخيار الأفضل لأصحاب الاستثمارات الكبيرة في البيتكوين.

  3. قم بربط محفظتك بحساب بنكي: لكي تتمكن من شراء و بيع رصيدك من البيتكوين أو استبداله، لابد أن تمتلك حسابًا بنكيًا وتربطه بمحفظتك الإلكترونية، وهناك منصات للتداول تسهل على المستثمر وتقوم بربط محفظته بحسابه البنكي لترسل إليه رصيده من البيتكوين مباشرة.

  4. قم بشراء البيتكوين الآن وابدأ الاستثمار: الآن يمكنك أن تبدأ بشراء عملات من البيتكوين، ولكن تذكر أن هذا الاستثمار محفوف بالمخاطر، وكلما استثمرت أكثر كلما زاد مكسبك، تستطيع أن تشتري عملات صحيحة من البيتكوين أو حتى كسور وأجزاء وليس عملة كاملة،  لذا يمكنك أن تشتري جزءًا من عملة البيتكوين مقابل مبلغ ضئيل جداً في بعض المواقع حيث تستطيع أن تبدأ بالاستثمار بمبلغ قدره ٢٥ دولار أمريكي، وأخيرًا عندما تشتري البيتكوين، يمكنك عمل تحويلات عبر منصة التداول، أو الانتظار حتى يرتفع سعر العملة قليلًا وتقوم ببيعها، وبذلك تكون قد استثمرت في البيتكوين.

تعتبر البيتكوين من أشهر العملات الرقمية التي يكثر الحديث عنها، وهي عملة لا مركزية غير تابعة للبنك المركزي ولا تخضع لأحكام وقوانين الدول والمنظمات، ويمكن الاستثمار فيها بعدة طرق سواء من خلال التداول اليوميّ أو الاستثمار بعيد المدى من خلال تخزينها في المحافظ الإلكترونية، كما يمكن تعدينها من خلال أجهزة حواسيب بمواصفات خارقة.

 اقرأ أيضًا: مستقبل تخصص الترجمة ومجالات العمل

تخصص الترجمة ومجالات العمل

هل كان المقال مفيدًا؟

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
5 أسرار لعلاقة زوجية ناجحة
التالي
أهم 6 مجالات للعمل الحر ذات الدخل المرتفع