أمراض وعلاجات

مرض الزهايمر الأسباب والأعراض وسبل الوقاية

أسباب مرض الزهايمر

ما هو مرض الزهايمر؟

يعد مرض الزهايمر (بالإنجليزيّة: Alzheimer’s disease) أحد الأمراض ذات المنشأ العصبي، والتي تتسبب في التدهور التدريجي للقدرات الذهنية والإدراكية للمريض. كذلك يعاني مريض الزهايمر من فقدان الذاكرة التدريجي إلى أن يصل في نهاية المطاف إلى الإصابة بالخرف ونسيان المريض تفاصيل حياته.

أسباب الإصابة بالزهايمر

لا يزال سبب الإصابة بمرض الزهايمر غير معلوم. لكن على الجانب الآخر، هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالزهايمر، حيث تشمل:

الوراثة والجينات

تؤكد الإحصائيات الطبية أن نسبة كبيرة من مرضى الزهايمر لديهم تاريخ عائلي إيجابي للمرض.

الشيخوخة

حيث أن التقدم في العمر يتسبب في تصلب وقصور الأوعية الدموية الدماغية، مما يؤدي إلى تدهور قدرات الدماغ الإدراكية، والذي يؤدي بدوره إلى زيادة احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.

يلاحظ أن الرياضيين الذين يمارسون رياضات عنيفة التي تتضمن صدمات مباشرة للرأس (مثل الملاكمة أو المصارعة) غالبًا ما يصابون بمرض باركنسون ونتيجة لذلك فهم الأكثر عرضة للإصابة بالزهايمر في وقت لاحق .

الإصابة بالأمراض المزمنة

الإصابة بالأمراض المزمنة التي تؤثر على الأوعية الدموية من حيث الكفاءة الوظيفية، والأوعية الدموية الدماغية خصوصًا، مثل: مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، تصلب الشرايين، السكتات الدماغية.

نقص مستوى هرمون الثيروكسين

تدهور القدرات والوظائف الدماغية بتأثير نقص مستوى هرمون الثيروكسين بالجسم (قصور الغدة الدرقية).

الإفراط في استخدام الكورتيزون

قد يتسبب استخدام الكورتيزون بجرعات كبيرة لفترة زمنية طويلة في تلف دائم ببعض خلايا المخ، وهو ما قد يكون سببًا للإصابة بالزهايمر لاحقًا.

أعراض مرض الزهايمر والأعراض المرضية المصاحبة

لعل أهم ما يميز مرضى الزهايمر هو النسيان، حيث يبدأ الأمر من خلاله المريض بنسيان بعض التفاصيل الدقيقة، فيما يعرف طبيًا باسم “فقدان الذاكرة قصير الأمد”. لكن لاحقًا ومع تطور المرض، يلاحظ على المريض نسيانه لتفاصيل كبيرة في حياته ليس من المفترض أن يتناساها، كأسماء المقربين وتاريخ حياته… إلخ، لينتهي الأمر بالنسيان التام، والذي يصاحبه تدهور القدرات الذهنية والإدراكية. كذلك وعلى نفس السياق، يعاني مريض الزهايمر من بعض الأعراض المرضية المتفرقة، والتي تشمل:

  • الميل إلى العزلة والانطواء بعيدًا عن الآخرين، كذلك يلاحظ على مريض الزهايمر اعتلال حالته المزاجية التي تتسم بالعصبية والعدوانية، فضلًا عن نوبات الاكتئاب والقلق التي يعاني منها من حين لآخر.
  • اختلال وظائف النطق والكلام، حيث يعاني المريض من صعوبة بالغة في فهم الكلام، فضلًا عن عدم قدرته على إنشاء جمل مفيدة (يعزى الأطباء سبب ذلك إلى ضعف ذاكرة المريض وعدم قدرته على اختيار الكلمات المنطقية المناسبة).
  • عدم قدرة المريض على تلبية احتياجاته الشخصية بنفسه، التي تصل إلى إهمال نظافته الشخصية.
  • وقوع المريض في براثن الخرف والهلاوس، وذلك لعدم قدرته على التمييز بين الخيال والواقع.

الزهايمر في ضوء التدابير العلاجية والتدابير الوقائية المتاحة

يؤكد الأطباء على أن مريض الزهايمر يكون دائمًا بحاجة إلى رعاية من الأسرة والأصدقاء والمحيطين، حيث أن تدهور قدراته الذهنية والإدراكية يجعله كالطفل غير قادر على تلبية أبسط متطلباته واحتياجاته اليومية، كالمأكل والملبس وقضاء الحاجة والنظافة الشخصية… إلخ. كذلك فإن الدعم الأسري يلعب دورًا هامًا ومحوريًا في هذا الشأن.

لا تزال الكثير من التفاصيل التي تتعلق بالزهايمر غير واضحة تمامًا، لذا فلا يوجد إلى لحظة كتابة هذا المقال أي علاج شافي للمرض، حيث يقتصر الأمر على إعطاء بعض الأدوية التي تهدف إلى إبطاء تقدم المرض وتعزيز قدرات المخ الإدراكية. ولأن الوقاية خير من العلاج، ينصح بالاهتمام بتناول الأطعمة التالية بهدف تحسين وظائف المخ، والوقاية من الإصابة بالزهايمر:

الثوم

يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تعزز من الكفاءة الوظيفية للمخ على نحو لافت. أيضا يحتوي الثوم على زيوت طبيعية تعزز من صحة الأوعية الدموية المغذية للمخ.

البصل

يؤكد خبراء التغذية على احتواء البصل على نسبة مرتفعة من مادة “الكيرستين”، والتي تعمل على حماية خلايا وأنسجة المخ من الإصابة بالالتهاب.

شاي الجنسنج

يحمل شاي الجنسنج العديد من الفوائد الصحية والعلاجية المدهشة، منها على سبيل المثال لا الحصر، زيادة مستوى هرمون الأدرينالين بالجسم، الذي يعمل على شحن الجسم بالطاقة، فضلًا عن تعزيز القدرة الوظيفية للمخ وعضلة القلب، وبالتالي تحسين مستويات الذاكرة والإدراك.

مشروبات الكافيين كالشاي والقهوة

لا خلاف على أن الكافيين يعد مادة منبهة فعالة للغاية، لذا فهو يساعد على نحو فاعل في تقوية الذاكرة وحمايتها من التدهور أو الإصابة بالزهايمر.

هل كان المقال مفيدًا؟

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
أعراض مرض باركنسون الشلل الرعاش المبكرة
التالي
طريقة عمل شوربة السمك والجمبري