إسلاميات

حكم العادة السرية في رمضان وقت الإمساك وبعد الإفطار

حكم الإستمناء في رمضان

حكم العادة السرية في رمضان

إن القيام بالعادة السرية أو ما يعرف بالاستمناء محرم سواء أكان في رمضان أو غيره من الأيام إلا أن الحرمة تزداد في أيام رمضان لحرمة الزمان، والأدلة على تحريمها ما جاء في قوله تعالى : “والذين هم لفروجهم حافظين* إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين* فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون”(المعارج:29-31)، وأمر النبي -صلى الله عليه وسلم-لمن لا يستطيع الزواج بالصيام، ولو كان الاستمناء مباحًا لأمر به النبي –صلى الله عليه وسلم-فالقيام به أسهل من الصيام، ويترتب على من قام بالعادة السرية في نهار رمضان إذا نزل المني فإن الفرد يفطر وعليه قضاء، أما إذا لم ينزل فلا يفطر ولا قضاء عليه مع وجوب التوبة والاستغفار عما وقع منه.[1]

ما حكم من قام بالعادة السرية في رمضان ثم أفطر بتناول الطعام

تعد العادة السرية من إحدى مبطلات الصيام، أي أنها تبطل صيام الفرد بسبب نزول المني، وبطلان صيامه لا يعني أن يتناول الطعام والشراب وإنما يجب عليه الامتناع عنهما، ويترتب على من قام بالاستمناء وتناول الطعام في شهر رمضان أن يتوب إلى الله لقيامه بإنزال المني عن إرادة وقصد منه ومن ثم قيامه بتناول الطعام أي أنه لم يمسك لحين موعد الإفطار، فاجتمع على الفرد القيام بإفساد صومه بالإنزال والطعام فيجب عليه القضاء والإكثار من الطاعات للتخفيف من وزره.[2]

حكم العادة السرية بعد الإفطار

العادة السرية محرمة في جميع الأوقات ويرتكب من يقوم بها في ليالي رمضان أثم مضاعف فهي ليالي مباركة يضاعف فيها الذنب، فمن قام بالعادة السرية في ليلة من ليالي رمضان فصيامه صحيح ليومه السابق واليوم التالي، وإنما يترتب على من قام بها التوبة والاستغفار، والإقبال على الله عز وجل ليخلصه من تلك العادة.[3]

حكم من قام بالاستمناء في رمضان ولا يعلم عدد الأيام

على من قام بالعادة السرية التوبة لله عز وجل، وقضاء اليوم الذي فسد صيامه بسببها، أما إذا كان لا يعلم عدد الأيام التي ارتكب بها العادة السرية فيجب عليه تقدير تلك الأيام  بما يغلب على ظنه ومن ثم قضاء تلك الأيام المقدرة قبل أن يأتي رمضان التالي ولا يشترط عند صيامها التتابع، وما شك به من إفساد صومه لبعض الأيام فلا يجب عليه القضاء فالأصل أن الصيام صحيح.[4]

 اقرأ أيضًا: ما حكم التدخين في رمضان؟

حكم من قام بالعادة السرية ناسيًا وكان صائمًا

في مثل هذه الحالة يجب على الفرد أن يُسأل هل أنه تذكر قبل نزول المني أو بعده،فإذا تذكر قبل نزول المني، فصيامه لا يفسد لأن فساد الصوم متعلق بالإنزال فإذا لم ينزل لم يفطر سواء أتعمد الاستمناء أو كان ناسيًا، أما إذا تذكر بعد نزول المني فالصيام صحيح لأنه كان ناسيًا لقول الرسول-صلى الله عليه وسلم-“رفع عن أمتي الخطأ والنسيان إلا ما استكرهوا عليه”[5]

ماذا يترتب على من قام بالعادة السرية في رمضان وكان جاهلًا لحكمها؟

العلم بالشيء هو مناط  التكليف والمحاسبة، فإذا كان الشخص لا يعلم حكمًا من أحكام مسألة ما وجب عليه البحث والسؤال، وإذا تبين له أن ما كان يفعله حرام فلا إثم عليه فإنه قد كان جاهلًا لحكمه، وكذا من قام بالعادة السرية ولم يكن يعرف أنها محرمة وتفسد الصيام فإنه لا يترتب عليه قضاء، أما إذا كان الفرد يعلم بحرمتها لكنه لا يعلم ماذا يترتب عليه من قضاء أو كفارة فعليه قضاء اليوم الذي قام به بالعادة السرية.[6]

نصائح للتخلص من العادة السرية

هناك العديد من النصائح التي تساعد على التخلص من هذه العادة المحرمة التي تضر بالأعصاب والجسد بشكل عام ومن هذه النصائح الوقائية:

  • الدعاء لله عز وجل أن يخلصه من تلك العادة، والعزم على عدم فعلها مرة أخرى.
  • الزواج يجب على من يستطيع الزواج الإسراع حتى يتخلص من تلك العادة.
  • الصيام، فإنه من أحد وصايا النبي- صلى الله عليه وسلم لمن لا يستطيع الزواج.
  • الابتعاد عن كل ما يثير الشهوة من مشاهدة للأفلام وسماع للأغاني.
  • عدم المبالغة بتناول الأطعمة والأشربة التي تعمل على إثارة الشهوة.
  • غض البصر والابتعاد عن مواطن الاختلاط.
  • القيام بالأنشطة الرياضية والتطوعية.
  • عدم الخلوة بالنفس للساعات طويلة.
  • الصحبة الصالحة التي تعين الفرد على أمور دينه وحياته.[7]

 اقرأ أيضًا: حكم من أفطر ناسيًا في رمضان

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

حاصلة على بكالوريس الشريعة تخصص أصول الدين من الجامعة الأردنية، عملت في مجال التعليم ، أحب اللغة العربية بكل ما تحتويها من أركان فشغفي بحروفها شجعني على دراسة الشريعة لاكتشاف أسرار أعظم ما حملته من حروف القرآن وبلاغة التشريع ،وأنا الآن برحلة الوصول إلى حلمي بأن أصبح باحثة متخصصة بعلم التراث.

السابق
طريقة عمل البيتزا الإيطالية في البيت
التالي
فريدا كاهلو وملخص عن حياتها