الحمل والولادة

استخدام زيت الزيتون في علاج الكحة عند الرضع

زيت الزيتون في علاج الكحة عند الرضع

استخدام زيت الزيتون في علاج الكحة عند الرضع من العلاجات الشعبية القديمة جدًا وما زال ليومنا هذا يتداول بين الأمهات حيث عادًة ما يتجنب أطباء الأطفال وصف الأدوية للأطفال الرضع في حالات المرض كأدوية الكحة، وذلك لعدم مقدرة جهاز المناعة للرضيع على مقاومة تأثيراتها الجانبية، هذا وتعتبر الكحة (السعال) من أكثر الأمراض انتشارًا خصوصًا في فصل الشتاء، وهناك العديد من الزيوت الطبيعية والأعشاب الطبيعية المهدئة للكحة وذلك من خلال الاستخدام الخارجي عن طريق تدليك صدر وظهر الطفل قبل النوم.

علاج الكحة عند الأطفال الرضع

إن التعامل مع الرضع خصوصًا عند الإصابة بنزلات البرد والكحة أمر حساس إذ يتوجب على الأم متابعة طفلها الرضيع جيدًا والمواظبة على الرضاعة الطبيعية وذلك لما يحتويه حليب الأم من مزيج متكامل من الفيتامينات والبروتينات والدهون والمعادن والتي تحتوي على جميع العناصر الغذائية والمناعية التي يحتاجها الرضيع.

حليب الأم أفضل علاج لأمراض الأطفال

إن أفضل علاج يمكن أن تقدمه الأمهات إلى أطفالهن الرضع هو حليبهن، حيث يحتوي حليب الأم على الأجسام المضادة التي تساهم في مساعدة الأطفال الرضع على مقاومة الأمراض إذ أثبتت الدراسات العلمية التي أجرتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن ثدي الأم يستشعر المرض من خلال لعاب الأطفال الرضع الذي ينتقل من خلال قنوات الحليب في ثدييها عند الرضاعة حاملًا تقريرًا شاملا عن صحة الرضيع فيقوم جسم الأم بتصنيع وإنتاج الأجسام المضادة التي يحتاجها الأطفال الرضع، هذا ويزداد إنتاج هذه الأجسام المضادة عند ازدياد حاجة الأطفال الرضع لهذه الأجسام المضادة للتشافي.

استخدام زيت الزيتون في علاج الكحة عند الرضع

الطريقة الآمنة في استخدام زيت الزيتون في علاج الكحة عند الرضع كالتالي :

  • خلط أربع ملاعق صغيرة من زيت الزيتون مع قطرتين من زيت الروزماري ( إكليل الجبل ) أو قطرتين من زيت النعناع.
  • تدليك صدر وظهر الرضيع جيدًا بهذا المزيج.
  • ترك المزيج على ظهر وصدر الرضيع مدة 15 دقيقة حتى يمتصه جسمه.
  • غسل مكان التدليك بالماء الدافئ.
  • من الأفضل استخدام هذا المزيج قبل النوم إذ يساعد الرضيع على الاسترخاء والاستغراق في النوم.

نصائح لتخفيف الكحة عند الرضع

  • الاهتمام بالرضاعة الطبيعية لوجود جميع العناصر والمغذيات والأجسام المضادة التي تعالج الأمراض
  • رفع رأس الطفل الرضيع قليلًا لمساعدة الرضيع على التنفس بشكل أفضل.
  • وضع الرضيع في جو رطب يحد من ألم الكحة.
  • مراقبة درجة حرارة الرضيع واستخدام الكمادات الباردة أو خافض الحرارة عند ارتفاعها.
  • استشارة الطبيب في جميع الأحوال عند إصابة الرضع بالأمراض فهم الأجدر على المساعدة.

من المحاذير التي يجب أن تأخذها الأمهات بعين الاعتبار في حال مرض أطفالهن الرضع هو عدم استخدام أي وصفات شعبية تعطى من خلال الفم إلا باستشارة الطبيب، وأن تكتفي بالاستخدام الخارجي كالتدليك والدهون وأن تهتم بشكل كبير بالرضاعة الطبيعية لما لها أثر فعال في علاج الأطفال من العديد من الأمراض من خلال الأجسام المضادة التي ينتجها جسد الأم بناًء على الحالة الصحية للطفل .

إقرأ أيضًا 

5 أعشاب تعالج السعال والبلغم بطريقة فعّالة

أخطاء شائعة يرتكبها الوالدين مع الأطفال حديثي الولادة

هل كان المقال مفيدًا؟

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
مرض خشونة الركبة ونصائح للوقاية منه
التالي
علاج الكحة عند الأطفال الرضع بالبابونج