أمراض وعلاجات

فوائد وأضرار الكورتيزون ونصائح عند استخدامه

فوائد الكورتيزون

ما هو الكورتيزون؟

الكورتيزون عبارة عن عقار دوائي يستخدم على نطاق واسع في العديد من المشكلات الصحية لتخفيف الالتهابات والألم، فضلًا عن العديد من الفوائد العلاجية الأخرى التي سنتعرض لها لاحقًا بشئ من التفصيل. يلاحظ أن قطاع عريض من الناس ينظرون إلى أدوية الكورتيزون باعتبارها مواد دوائية تحمل العديد من التأثيرات الصحية السلبية. في واقع الأمر، يجدر بنا الإشارة إلى أن أدوية الكورتيزون ذات جدوى علاجية هامة، لكن ما يحدث في هذا الشأن هو أن البعض قد يستخدم أدوية الكورتيزون دون وصفة علاجية أو دون إشراف طبي متخصص، الأمر الذي يتسبب في العديد من التأثيرات الجانبية والمشكلات الصحية المحتملة.

فوائد وأضرار الكورتيزون ونصائح عند استخدامه

فوائد الكورتيزون العلاجية

يحمل الكورتيزون العديد من الخواص التي تجعل منه خيارًا علاجيًا أساسيًا لا غني عنه في الكثير من الحالات الصحية. بشكل عام، يمكننا إجمال فوائد الكورتيزون العلاجية فيما يلي:

  • تثبيط التفاعلات الالتهابية الناشئة، وبالتالي القضاء على تورم واحمرار الأنسجة، لذا يعد الكورتيزون خيارًا علاجيًا مدهشًا للكدمات والكسور وتمزقات الأنسجة.
  • تعد أدوية الكورتيزون القاسم المشترك في الخطة العلاجية لأمراض المناعة الذاتية كالروماتيزم والذئبة الحمراء، حيث يعمل على تثبيط ردة الفعل المناعية بالجسم، وبالتالي الحد من التأثيرات الضارة والمضاعفات الناجمة عن الأمراض المناعية.
  • أيضًا وعلى سياق متصل، فإن أدوية الكورتيزون لا غنى عنها في حالات زراعة الأعضاء، حيث يقوم الطبيب المعالج بإعطاء أدوية الكورتيزون للمرضى الذين خضعوا توًا لعملية زراعة أعضاء، وذلك لتثبيط الاستجابة المناعية للجسم، مما يساعد على تقليص فرص حدوث رفض الجسم للعضو المزروع مؤخرًا.
  • يمكن استخدام أدوية الكورتيزون في العديد من الأمراض الجلدية المزمنة كالإكزيما والصدفية، حيث يهدف استخدام مثل هذه الأدوية إلى السيطرة على الأعراض المرضية المصاحبة، ومنع ظهور المضاعفات والتطورات المرضية المحتملة.

 

أضرار الكورتيزون

تنشأ الأضرار الجانبية للكورتيزون نتيجة الاستخدام المفرط أو الغير صحيح، لذا ينبغي أن يكون استخدام مثل هذه الأدوية تحت إشراف طبي متخصص، وذلك لتجنب الأضرار الجانبية المحتملة، والتي تشمل:

  • اضطراب آلية عمل هرمون الإنسولين، وبالتالي ارتفاع مستوى سكر الجلوكوز بالدم عن معدلاته الطبيعية، وهو ما يزيد من خطر التعرض لمرض السكري.
  • انخفاض مستوى الكالسيوم بالجسم، مما يؤدي إلى تناقص الكتلة العظمية، ومن ثم الإصابة بهشاشة العظام، وزيادة خطر التعرض للكسور العظمية والالتهابات.
  • يعمل الكورتيزون على تقليل الاستجابة المناعية بالجسم، لذا فإن استخدام العقار بجرعات عالية أو لفترات زمنية طويلة قد يضعف من الكفاءة الوظيفية للجهاز المناعي، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالأمراض.
  • زيادة معدل تراكم الدهون والشحوم بالجسم، وبالتالي الإصابة بالسمنة الكلية أو السمنة الموضعية التي تتركز عادةً في البطن والكتف.
  • يتسبب الإستخدام الخاطئ أو المفرط للكورتيزون في زيادة خطر الإصابة بالمياه البيضاء أو الجلوكوما (زيادة الضغط داخل كرة العين)، بالإضافة إلى تدهور القدرة على الإبصار، والذي قد يصل إلى العمى الدائم بتأثير ضمور العصب البصري.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • جفاف الجلد.
  • تساقط الشعر وتقصف الأظافر.

نصائح عند استخدام الكورتيزون

لتجنب حدوث التأثيرات السلبية المحتملة للكورتيزون، ينصح باتباع ما يلي:

  • قبل بدء العلاج باستخدام الكورتيزون لابد من الخضوع للفحص الطبي الشامل، مع ضرورة أن يكون الطبيب المعالج على علم كامل بالتاريخ المرضي للمريض، وأي أدوية أخرى قد يتناولها المريض، وذلك لتجنب أي تفاعلات دوائية ضارة قد تنشأ عند استخدام أدوية الكورتيزون مع أي عقار دوائي آخر.
  • ينبغي أن يكون المريض على تواصل دائم مع الطبيب المعالج أثناء العلاج باستخدام أدوية الكورتيزون، مع ضرورة إخطاره بأي مستجدات قد تطرأ على الحالة الصحية أثناء فترة العلاج.
  • لتجنب الإصابة بهشاشة العظام أثناء العلاج باستخدام أدوية الكورتيزون، ينبغي إضافة مكملات الكالسيوم الدوائية إلى الوصفة العلاجية المقررة، مع توجيه المريض إلى ضرورة الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم كمنتجات الألبان والبيض والأسماك.
  • أثناء العلاج باستخدام أدوية الكورتيزون، ينصح بقياس ضغط الدم بانتظام (للكشف المبكر عن ارتفاع ضغط الدم)، بالإضافة إلى قياس نسبة سكر الجلوكوز بالدم على نحو دوري (للكشف المبكر عن السكري)، كما ينبغي فحص قاع العين وإجراء اختبارات قياس النظر.
  • يؤكد الأطباء على ضرورة عدم إيقاف جرعات الكورتيزون الدوائية بشكل مفاجئ، حيث ينبغي أن يتم الأمر بصورة متدرجة، وذلك لتجنب التأثيرات الصحية السلبية التي قد تنجم عن الانقطاع المفاجئ عن أدوية الكورتيزون كالصداع وآلام العضلات والإرهاق.

هل كان المقال مفيدًا؟

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
ما هي الإكزيما وطرق الوقاية منها
التالي
فوائد التبرع بالدم وشروط المتبرع بالدم