علوم وتقنية

كيفية تربية النحل

تعد تربية النحل مشروعًا جيدًا، إذ إنه إضافةً إلى إنتاجه للعسل الذي تستطيع الاستفادة منه، يقوم النحل بتلقيح النباتات والأزهار المزروعة في الحديقة، مما يزيد إنتاجيتها، إلى جانب أن تربية النحل لا تتطلب جهدًا كبيرًا ومتابعةً مستمرة، فبامتلاك بعض المهارات يستطيع أي شخص البدء بتربية النحل، وفي هذا المقال جميع ما تحتاج معرفته عن كيفية تربية النحل.[1]

 

خطوات البدء بتربية النحل

يجب البدء بالخطوات الآتية لتتمكن من تربية النحل:

اختيار المكان

عند اختيار مكان تربية النحل يجب مراعاة ما يلي:

  • تعرض المكان لأشعة الشمس، أو الظل في فترة ما بعد الظهر إذا كان الطقس حارًا.
  • توفر ماء عذب قريب من الخلية، يمكن استخدام حوض أسفله حجارة وتعبئته بالماء يوميًا.
  • التأكد من أن المكان محمي من الرياح والأمطار والثلج.
  • تحتاج خلية النحل إلى مساحة كبيرة فارغة حولها.
  • إبعاد الخلية عن الأرض، لحمايتها من الماء والحشرات والحيوانات.
  • من الأفضل مواجهة الخلية لجهة الجنوب.

إحضار النحل

يعد فصل الربيع الوقت المناسب لإحضار النحل، اشترِ النحل من مصدر موثوق واسأله عن نصائحه لوضع النحل في الخلية.

إطعام النحل

يحتاج النحل إلى الرحيق، ويمكنك صنعه من خلال إذابة حبيبات السكر بالماء، ثم ملء الجرار والأغطية به، مع مراعاة أن لا يزيد الماء عن الحاجة، ويفضل التوقف عن إطعامهم بعد ثلاثة أسابيع، إذ يستطيع النحل بعدها أخذ غذائه من الزهور، كما أن السكر والماء يُنتج عسلًا خاليًا من الدهون، لذلك لا يُنصح بالاستمرار بوضعه للنحل فترةً طويلة.

فحص خلية النحل

لا تحتاج خلية النحل للكثير من المتابعة، يكفيها أن تتفحصها كل أسبوعين وتتأكد من خلوها من الأوساخ وفضلات النحل والنمل، تأكد من وجود يرقات وبيض، فذلك يعد دليلًا على الصحة الجيدة للنحلة الملكة، وعمومًا كلما قلت عدد مرات الفحص الداخلي كان أفضل لصحة النحل، ويمكنك اكتشاف العديد من الأمور من مجرد مراقبة دخول وخروج النحل من الخلية.

مراقبة الآفات ومكافحتها

قد تهاجم الآفات خلية النحل، مثل عث العسل وخنفساء الخلية، لذلك يجب الانتباه ومراقبة الخلية والتدخل المبكر للقضاء على الآفات.

توسيع الخلية

ابدأ بخلية واحدة وعندما يملأ النحل 7 أو 8 إطارات منها، استخدم خليةً ثانية، وعندما تمتلئ استخدم ثالثة وهكذا.

 

إيجابيات تربية النحل

لتربية النحل الإيجابيات الآتية:[2]

  • إنتاج العسل: يمكن استغلال العسل الطازج المنتج وبيعه، إذ يمكن للمستعمرة أن تنتج كميات كبيرة من العسل
  • إنتاج شمع العسل: هي مادة تفرزها غدد خاصة على بطن النحل بهدف بناء هياكل لمنازلهم، ويمكن استخدامها في صناعة مستحضرات التجميل والشموع.
  • التلقيح: يتولى النحل عملية تلقيح النباتات والأزهار في حديقتك وزيادة إنتاجها.

 

سلبيات تربية النحل 

لتربية النحل السلبيات الآتية:[3]

  • قد يمنع نحل الخلية النحل البري من التلقيح.
  • يمكن أن تكون لسعات النحل مؤذيةً لمن هم مصابون بالحساسية.
  • التكلفة العالية لتربية النحل الأولية، إلى جانب أن السنة الأولى تكون صعبة وقليلة الإنتاج.
  • قد يعاني النحل من الأمراض التي تُضعفه وتقتله.

نصائح عند تربية النحل

يمكن اتباع النصائح التالية لضمان نجاح تربية النحل:[4]

  • يُنصح بالاطلاع والقراءة وتصفح الإنترنت ومعرفة كل ما يخص تربية النحل قبل البدء به.
  • إذا لم تمتلك الخبرة فلتكن بدايتك صغيرة وبسيطة، يمكن البدي بخليتين فقط، ثم قرر بعدها إذا كنت تريد التوقف أو التوسع والاستمرار.
  • خطط جيدًا؛ يجب أن تكون لديك خطة متكاملة تشمل نوع النحل والمعدات ومن أين ستحصل عليها.
  • اختر معدات جيدة وتناسب ميزانيتك.
  • تأكد من أنك غير مصاب بحساسية للدغات النحل، وارتدي قفازات وملابس حماية متكاملة عند الاقتراب من الخلية.

 

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

حاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة الطبية من الجامعة الهاشمية، مطّلعة على كل جديد في مختلف المجالات، وخاصة في العلوم والتكنولوجيا.

السابق
رجيم بدون خبز كم ينحف، وتعرف على بدائل الخبز
التالي
كم عدد طبقات الأرض