أمراض وعلاجات

مرض خشونة الركبة ونصائح للوقاية منه

نصائح للوقاية من مرض خشونة الركبة

ماهو مرض خشونة الركبة؟

كثيرًا ما يسأل الناس ما هو مرض خشونة الركبة؟ ما أسبابه؟ وكيف يتم علاجه؟ تعرف خشونة الركبة أيضاً باسم مرض الفصال العظمي أو التهاب المفاصل التآكلي في الركبة الذي يتآكل فيه الغضروف الموجود في المفصل بسبب احتكاك المفاصل، فيصبح غضروف الركبة عاجزًا عن امتصاص الضغط الواقع عليه، مسببًا آلام الركبة وتورم وصعوبة بالحركة وعدم المقدرة على ثني الركبة أيضًا، غالبًا ما يصيب هذا المرض كبار السن ومن الممكن حدوثه عند الشباب، هذا وتعتبر النساء الأكثر عرضة للإصابة في خشونة الركبة من الرجال.

وتسبب خشونة الركبة ألمًا شديدًا نتيجة لاختفاء أو نقصان المادة اللزجة أو مايسمى بالسائل الزلالي والذي يعمل على تخميد وامتصاص الاهتزازت والضغط الواقع على الركبة مما يؤدي إلى زيادة الاحتكاك في المفصل مسببًا صعوبة في المشي.

مراحل الإصابة بخشونة الركبة

مراحل خشونة الركبة خمس مراحل  تبدأ من العادية وتنتهي بالشديدة وخلال هذه المراحل الخمسة تتفاوت  الأعراض وشدة الألم ويختلف الإجراء العلاجي، وفيما يلي توضيح لمراحل خشونة الركبة:

المرحلة صفر – عادية الألم

هي المرحلة العادية والتي تكون فيها الركبة طبيعية ولا تظهر عليها أي أعراض كهشاشة العظام أو احمرار أو ألم نتيجة خشونة الركبة، ففي هذه المرحلة الركبة صحية ولا تحتاج أي علاج.

المرحلة الأولى – خفيفة الألم

المرحلة الخفيفة وهي بداية الإصابة بخشونة الركبة حيث يبدأ التآكل التدريجي في مفصل الركبة وبدء ظهور نتوء في صورة الأشعة السينية وبهذه المرحلة لن يشعر المصاب بأي ألم أو انزعاج، وفي هذه المرحلة يجب على المصاب الالتزام بالرياضة المنتظمة وتناول المكملات الغذائية.

المرحلة الثانية – بسيطة الألم

وهي المرحلة البسيطة من الإصابة وفي هذه المرحلة يكون الغضروف مازال حجمه صحي والمادة اللزجة لا زالت موجودة، حيث تظهر في صورة الأشعة السينية زيادة في تآكل مفصل الركبة ونتوء أكبر في العظام من الذي ظهر في المرحلة الأولى.
في المرحلة الثانية ييبدأ المريض بالشعور بألم بالمفصل وصلابة بمحيط منطقة الركبة خصوصًا عند الاستيقاظ صباحًا أو الجلوس طويلًا أو بعد ممارسة الرياضة.

وبالرغم من أن الغضروف ما زال حجمه صحي إلا أن هناك تآكل حاصل به وهذا ما ستظهره صورة الأشعة السينية عند الكشف المبكر فمن الضروري وقف تطور المرض عن طريق المكملات الغذائية وممارسة تمرينات خاصة لزيادة ثبات المفصل وأيضًا استخدام أحذية خاصة لذلك ودعامات للركبة لحمايتها من الإجهاد.

المرحلة الثالثة – معتدلة الألم

وهي المرحلة المعتدلة حيث أن الغضروف يعاني من تآكل بشكل واضح والمسافة بين العظام تصغر وتتطور لتصبح عظام المفصل أكثر خشونة، ويلاحظ في هذه المرحلة التهابًا في المفصل مسببًا ألم متكررا عند المشي أو الجلوس لفترات طويلة والانحناء والركوع حيث يتصلب المفصل مصدرًا أصواتا عند المشي.

في هذه المرحلة لا بد من استخدام الأدوية المضادة للالتهابات ومسكنات الألم وإن لم تكن ذات فاعلية قد يلجأ الطبيب إلى حقن المفصل بحمض الهيالورونيك وغالبًا ما تخفف هذه الحقنة الألم بضعة أسابيع إلى ستة شهور من ثم يعود.

المرحلة الرابعة – شديدة الألم

وتعتبر هذه المرحلة شديدة الألم حيث يكون قد تآكل الغضروف بشكل كبير وصغرت المسافة بين العظام في المفصل، إذ يسبب الاحتكاك التهابا مزمنا وآلاما شديدة عند تحريك المفصل و تظهر صورة الأشعة السينية نتوءات كبيرة تسبب صعوبة في المشي وعدم القدرة أحيانًا على ممارسة الحياة الطبيعية، وهنا لا بد من التدخل الجراحي.

أسباب خشونة الركبة

  •  الوزن الزائد حيث يلقي حملًا إضافيًا على مفصل الركبة.
  •  الخمول والكسل وعدم ممارسة الرياضة.
  •  الوقوف لفترات طويلة.
  •  تعرض مفصل الركبة لتيارات هواء باردة.
  •  الوراثة.
  •  الكسور ومشاكل الأربطة والغضاريف الهلالية.
  •  تقوس الساقين بسبب تحميل وزن الجسم على أجزاء معينة بالركبة مسببًا تآكلها.
  •  ارتفاع نسبة حمض اليورك.
  •  الإجهاد والتعب المتكرر كجلسة القرفصاء لفترات طويلة أو كثرة استعمال الأدراج والرياضات العنيفة.

أعراض خشونة الركبة

  • التواء الركبة وتصلبها بشكل متكرر.
  • سماع صوت قرقعة عند تحريك الركبة.
  • الألم المتزايد عند الحركة والتحسن عند الراحة.
  • الإحساس بحرارة في الركبة واحمرار الجلد وتورمه.
  • نقصان المدى الحركي للركبة مما يؤدي إلى صعوبة في المشي وصعود الأدراج وركوب السيارات.
  • تشوهات في شكل الركبة بسبب تشكل النتوءات العظمية.

نصائح للوقاية من مرض خشونة الركبتين

  • الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن.
  • ممارسة الرياضة كالمشي والسباحة.
  • المحافظه على وزن مثالي ومحاولة خسارة الوزن الزائد.
  • تناول الزنجبيل حيث يعمل كمضاد للالتهابات مما يخفف من خشونة الركبة.
  • التقليل من الأطعمة المحتوية على حمض اليورك مثل اللحوم والبقوليات.

 اقرأ أيضًا

هل كان المقال مفيدًا؟

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
أخطاء شائعة يرتكبها الوالدان مع الأطفال حديثي الولادة
التالي
استخدام زيت الزيتون في علاج الكحة عند الرضع