تعليم

مستقبل تخصص الترجمة ومجالات العمل

تخصص الترجمة ومجالات العمل

ما هو تخصص الترجمة؟

الترجمة Translation هو علم دراسة عملية نقل المفردات والمعلومات والصيغ اللغوية والكلام من لغة إلى أخرى، ويحتوي تخصص الترجمة على أفضل الطرق لتحقيق هذه الغاية بما يضمن عملية الترجمة دون حصول تحريف أو تشويه للنص المترجم والحفاظ على رموزه ومعانيه بطريقة منهجية تعمل على توطين النص المترجم بمعنى الموازنة بين الحفاظ على معنى النص ومعلوماته ومدلولاته اللغوية دون نقص، والحفاظ قدر المستطاع على صورة النص أو شكله العام بما يتناسب مع اللغة التي يترجم لها من جهة أخرى.

مستقبل تخصص الترجمة ومجالات العمل
مستقبل تخصص الترجمة ومجالات العمل

مساقات دراسة تخصص الترجمة

يتكون تخصص الترجمة من مساقات متشابه بالمضمون وقد يختلف اسم المساق من جامعة لأخرى ومن دولة لأخرى ولكن جميعها تمتلك نفس المضمون،  ومن مساقات تخصص الترجمة ما يلي:

  • الترجمة التحريرية
  • نظريات الترجمة
  • قراءة متقدمة
  • القواميس والمعاجم
  • الترجمة الآلية
  • الترجمة الفورية
  • الأدب العالمي
  • مدخل إلى الروايات العالمية
  • تحليل الخطاب والنصوص
  • كتابة التقارير
  • علم اللغة النفسي والاجتماعي
  • كتابة المقالات
  • النحو وقواعد اللغة
  • مدخل إلى علم الإنسانيات
  • القصة القصيرة
  • ترجمة النصوص الاقتصادية والعلمية والأدبية
  • علم الدلالة

الأنواع الرئيسية والفرعية للترجمة

الأنواع الرئيسية

  • الترجمة التحريرية- Editorail Translation : و يقصد بها الترجمة الكتابية.
  • الترجمة الشفهية- Orall Translation : و هي الترجمة الشفوية، و يندرج لها قسمين ترجمة تتابعية، و ترجمة فورية.

الأنواع الفرعية

  • الترجمة القانونية – Legal Translation
  • الترجمة الأدبية – Literal Translation
  • الترجمة العلمية – Sentific Translation
  • الترجمة السياسية –  Political Translation
  • الترجمة الاقتصادية – Econmics Translation

كيف يفكر ويعمل المترجم

يترتب على المترجم عند البدء بأي ترجمة كانت جمع البيانات والمعلومات الشاملة الدقيقة والصحيحة المتعلقة بالموضوع المراد ترجمته، وعند البدء بكتابة الترجمة يجب الحرص على مراعاة الأنظمة، والقواعد الخاصة بالترجمة، والتدقيق الصحيح والتأكد من سلامة وصياغة الترجمة، ومراجعتها قبل التسليم، والحرص على خلوها من أي أخطاء، فالمترجم اللامع بإمكانه إثبات نفسه وتطوير قدراته الفنيّة بالترجمة ليتمكن من العمل في أي مجال كان، ومن هذه المجالات ما يلي: [1]

 اقرأ أيضًا: ما هو تخصص التسويق وما هي مجالات عمله

التسويق ومجالات عمله

مستقبل تخصص الترجمة ومجالات العمل

يتيح تخصص الترجمة لدارسيه العمل في عدة مجالات، وفي العديد من الجهات الحكومية والخاصة التي يصب كل تركيزها على اللغات الأخرى بجانب اللغة الأم. حيث يهدف تخصص الترجمة إلى إنتاج مترجمين ذوي احترافية عالية، ومؤهلات تمكنهم من ترجمة كل ما يأتي أمامهم من نصوص طبية، وإعلامية، وسياحية، وقانونية، وعلمية.
هل تخصص الترجمة له مستقبل؟ يعتبر تخصص الترجمة من التخصصات التي عليها طلب حيث يستطيع خريجو تخصص الترجمة العمل في الكثير من المجالات، ومن هذه المجالات ما نورده تاليا: [2]

المجال الإعلامي

في هذا المجال يلتحق المترجمون بوكالات الأخبار العالمية، والصحف الدولية، وذلك للعمل على ترجمة جميع المواد الإعلامية: المقروءة منها، والمسموعة، والمرئية حيث يتم التركيز في هذا المجال على ترجمة كل ما يتعلق بمقالات المؤسسات الإعلامية ودور الصحافة.

المجال الدبلوماسي

فرص هائلة للعمل داخل المنظمات والهيئات الدولية، حيث إنّ للمترجمين وجوداً وحضوراً قويّاً داخل المؤتمرات والسفارات الدولية إذ يتطلب العمل في هذا المجال وجود مترجمين أكْفَاء ذوي خبرة عالية واختصاص.

المجال السياحي

العمل في شركات السياحة والسفر ومجال الإرشاد السياحي، كما هو معلوم بهذا المجال هناك احتكاك ضخم مع جنسيات مختلفة حيث اللغات المتعددة، وهنا يظهر دور المترجم المحترف والمتمكن من عدة لغات أخرى بجانب لغته الأم، فبإمكانه التواصل بسهولة مع السيّاح من مختلف أنحاء العالم، هذا إلى جانب شركات السياحة والسفر التي تحتاج وبشدة إلى مترجمين مبدعين ذوي خبرة عالية واختصاص للتواصل مع الشركات الخارجية.

المجال التعليمي

العمل في التدريس داخل المؤسسات التعليمية الجامعية أو المدارس الحكومية والخاصة، وأيضاً المعاهد التي تُعنى بتدريس اللغة الإنجليزية أو أي لغة أخرى، بحيث تجهز الطلبة ليكونوا على أهبة الاستعداد لاجتياز امتحانات المستوى كما في (التوفل) و (الآيلتس).

المجال الطبي

ترتبط الترجمة بالمجال الطبّي بكل ما يتعلق بمجال الطب من وصفات، وتقارير، وأبحاث طبية من لغة إلى لغة أخرى، إضافة إلى ترجمة الندوات، والمؤتمرات، والاجتماعات المتعلقة بمجال الطب والصحة، حيث يعد العمل في مجال الترجمات الطبية من أكثر الوظائف التي تحتاج إلى أخذ الحيطة والحذر، نظراً لارتفاع مستوى الصعوبة والمخاطر التي قد تنتج عند أي خطأ ففي الكثير من الأحيان يكلف الخطأ البسيط حياة أحدهم؛ لذا الدقة، والتركيز، والمهارة، والتعلم المستمر لكل ما هو جديد بخصوص هذا المجال يُعدُّ من الحاجات الأساسية والضرورية لإتقان العمل.

المجال القانوني

يعتبر العمل في مجال الترجمة القانونية عملًا حساسًا نظرًا لما يحدث به من ملابسات أو سوء فهم؛ لذا يترتب على المترجم القانوني أن يكون على علم، ووعي في هذا المجال، ويشمل على سبيل الذكر لا الحصر ترجمة العقود، والاتفاقيات، والقوانين، ومستندات الهجرة، والوصايا، وأوامر المحاكم، وأقوال الشهود، ومستندات المقاضاة. [3]

المجال الحر

يعد هذا المجال من المجالات الواسعة والأكثر تداولًا على الإنترنت هذه الأيام، حيث يتصفح المترجم عدة مواقع ومنصات العمل الحر واختيار ما يستطيع ترجمته، ومن هذه المواقع: [4]

  • موقع Translator Cafe.
  • موقع Translator Base.
  • موقع Unbabel
  • موقع Freelancer.
  • موقع Gengo.
  • موقع Tomedes.
  • منصة خمسات.
  • منصة مستقل.
  • منصة بعيد.

مجالات العمل في هذا التخصص واسعة وعديدة، وممتعة للمتمكن منها، وتعد مصدراً جيداً للدخل، هذا بالإضافة إلى العلم والمعرفة والخبرة الوفيرة التي يكتسبها المترجم أثناء ممارسته لهذه المهنة.

أهمية دراسة تخصص الترجمة

يعتبر تخصص الترجمة حلقة الوصل بين ثقافات الشعوب والمترجم هو السفير الذي يقع على عاتقه نقل هذه الثقافات والعلوم والمعرفة من شعب إلى آخر، ومن فوائد وأهمية الترجمة في حياتنا ما يلي:

  • التواصل بين الشعوب
  • تنشيط القطاع السياحي: يحتاج السياح إلى دليل سياحي يتقن لغتهم والتواصل معهم.
  • زيادة الثقافة العامة
  • السرعة في نقل الأخبار الدولية

شروط نجاح المترجم

من شروط نجاح عملية الترجمة وجود مترجم يتمتع بعدة صفات، من أهمها:

  • المؤهل العلمي: يجب على المترجم الإلمام بعلوم اللغة وإتقان اللهجة بالشكل الصحيح.
  • الإلمام بالمصطلحات العلمية: يجب على المترجم الإلمام بعلوم والاقتصاد والسياسية ليتمكن من الترجمة بشكل صحيح.
  • مهارات لغوية: يجب على المترجم إتقان الترجمة الشفوية والكتابية والإبداعية دون أن يجتزأ النص ويفقده قيمته.
  • المهارات الشخصية: ما يميز المترجم الناجح هو سعيه المتواصل لتطوير مهارته ويتم ذلك بالقراءة المستمرة وتطوير مهارات التواصل الاجتماعي لديه.

فوائد العمل كمُترجم

  • الحصول على الخبرة الشاملة، و المعرفة، و الإلمام بالكثير من المواضيع نتيجة تعرض المترجم لأشكال عديدة و متجددة من النصوص.
  • تمكن المترجم الاستفادة من التخصص في حياته الإجتماعية، فمثلاً لن يواجه صعوبة أثناء سفره من بلد إلى آخر.
  • الدخل الكبير، إذ تُدفع أجور بنسب عالية للمترجمين المحترفين خلال عملهم مع شركات عالمية أو محلية.
  • مرونة ساعات العمل لدى المترجم.
  • فرصة الاستقلالية في العمل .

 اقرأ أيضًا: أهم 6 مجالات للعمل الحر ذات الدخل المرتفع

مجالات مربحة للعمل الحر

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

حاصلة على دبلوم في تخصص الترجمة، كما أنني حصلت على عدة دورات لتطوير مهاراتي في اللغة الإنجليزية، محبة للكتابة ومواكبة لكل ما هو جديد، واعتبر التقدم والنجاح من أهم أهدافي كما أطمح لأن أكون إحدى الشخصيات التي تترك الأثر الطيب والحسن.

السابق
ما معنى اسم حور
التالي
12 سبباً لتساقط الشعر و 4 وصفات طبيعية لعلاجه