أمراض وعلاجات

هل جدري القرود ​​قاتل؟ أسبابه وأعراضه والوقاية منه

جدري القرود اعراض

هل جدري القرود ​​قاتل؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن مرض جدري القرود يأخذ مساره بشكل عام، ويتعافى من تلقاء نفسه، على مدى أسبوعين إلى أربعة أسابيع. ومع ذلك ، يمكن أن تحدث حالات خطيرة، واليوم يموت حوالي 3% إلى 6% من المصابين بهذا المرض، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ويعد خطر الموت أعلى بين الأطفال الصغار، وقد يكون الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 40 إلى 50 عاما أكثر عرضة للإصابة بجدري القرود لأن التطعيمات ضد الجدري، التي تساعد في حماية الشخص من الإصابة بجدر القردة، توقفت بعد القضاء على هذا المرض، في أوقات مختلفة في عدة بلدان حول العالم.

ويبدو أن الحالات الحالية من جدري القردة مرتبطة وراثيا بالمتغير الذي ينتشر في الغالب في غرب إفريقيا، وهو أقل فتكا، حيث يبلغ معدل الوفيات بين الحالات حوالي 1% في هذه المناطق النائية.

ما هو جدري القرود

جدري القرود (بالإنجليزية: Monkeypox) هو مرض فيروسي نادر وحيواني المنشأ (يُنقل الفايروس من الحيوان إلى الإنسان) وتماثل أعراض إصابته للإنسان تلك التي كان يشهدها في الماضي المرضى المصابون بالجدري، ولكنه أقل شدّة. ومع أن الجدري كان قد استُؤصِل في عام 1980 فإن جدري القردة لا يزال يظهر بشكل متفرق في بعض أجزاء أفريقيا.

تم اكتشاف مرض جدري القرود لأول مرة في عام 1958 نتيجة حدوث تفشي لمرض يشبه الجدري بين مجموعة من القرود المخصصة لإجراء الأبحاث العلمية، ونتيجة لذلك أطلق على هذا المرض جدري القرود، بينما تم تشخيص أول حالة إصابة بهذا المرض بين البشر في عام 1970 في جمهورية الكونغو.

 اقرأ أيضًا: الجدري عند الأطفال وكيفية علاجه والوقاية منه

ما هي أنواع فيروس جدري القرود؟

يوجد نوعين لفايروس جدري القرود ويقسم حسب ما هو آت:

فيروس جدري القرود الوسط إفريقي

يمتاز فيروس جدري القرود الوسط إفريقي بأعراض أكثر شدة، ويتسبب بنسب أعلى من الوفيات، كما أن عملية انتقاله من شخص لآخر عن طريق التلامس.

فيروس جدري القرود الغرب إفريقي

يسبب أعراض أقل شدة، كما أن عملية انتقاله من شخص لآخر عن طريق التلامس محدودة جدًا.

أسباب الإصابة بجدري القرود

يتطور مرض جدري القرود نتيجة الإصابة بفيروس جدري القرود وهو فيروس ينتمي إلى عائلة الفيروسات الجدرية. لا يزال المصدر الطبيعي لفيروس جدري القرود غير معروف، إلا أنه يعتقد أن أنواعاً من القوارض الإفريقية تلعب دوراً في نقل هذا الفيروس.

طريقة انتشار مرض جدري القرود

ينتشر مرض جدري القرود إلى البشر عن طريق التلامس مع الفيروس المسبب سواء عن طريق

  • ملامسة شخص آخر مصاب.
  • ملامسة الحيوانات المصابة.
  • ملامسة الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس.
  • يدخل الفيروس إلى الجسم عن طريق الجلد المتشقق أو المجروح، أو عن طريق المجاري التنفسية، أو عن طريق الأغشية المخاطية في الأنف والفم والعينين.

أعراض جدري القرود

على الرغم من تشابه أعراض مرض جدري القرود مع الأعراض الناتجة عن مرض الجدري، إلا أنها تكون أخف، مع اختلاف وحيد يتضمن تورم العقد اللمفية نتيجة الإصابة بجدري القرود.

تتراوح فترة حضانة فيروس جدري القرود عادة مدة 7- 14 يوم، إلا أنها يمكن أيضاً أن تتراوح بين 5- 21 يوم قبل بدء ظهور الأعراض، والتي تشمل ما يلي:

  • حمى.
  • صداع.
  • آلام العضلات.
  • ألم الظهر.
  • تورم العقد اللمفاوية.
  • قشعريرة.
  • تعب وإرها.
  • طفح جلدي، حيث يبدأ بالظهور بعد مدة 1- 3 أيام أو أكثر من إصابة المريض بالحمى، والذي غالباً ما يظهر على الوجه أولاً، ثم يبدأ بالانتشار إلى باقي أجزاء الجسم، ويمر الطفح الجلدي بعدة مراحل قبل أن يسقط عن الجلد، ويستمر المرض عادة مدة تتراوح بين 2- 4 أسابيع.

كيف يتم تشخيص جدري القرود؟

قد يكون من الصعب تشخيص مرض جدري القرود بسبب التشابه الكبير بينه وبين مرض الجدري، إلا أن التشخيص يتم عن طريق إجراء فحص جسدي من قبل طبيب مختص، بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل المخبرية للتحقق من نوع الفيروس المسبب للمرض، حيث ينطوي تشخيص جدري القردة على ما يلي:

  • إرسال عينات من الأنسجة المصابة إلى المختبر بهدف زرعها وتحليلها.
  • إجراء اختبارات دموية لتحري الأجسام المُضادَّة لفيروس جدري القردة.
  • الكشف عن المادة الوراثية للفيروس (DNA) في النسيج المصاب.
  • فحص عينات من النسج المصابة تحت المجهر.

اقرأ أيضًا: تعرف على مرض العنقز أو جدري الماء وطرق علاجه

علاج جدري القرود

لا يوجد لغاية الآن علاج فعال وآمن لمرض جدري القرود، إلا أنه تم استعمال لقاح الجدري، وبعض الأدوية المضادة للفيروسات مثل دواء السيدوفوفير (بالإنجليزية: Cidofovir)، وغيره، بالإضافة إلى استعمال العلاج بالغلوبيولين المناعي للتحكم بحالات تفشي مرض جدري القرود.

كيفية الوقاية من جدري القرود؟

فيما يلي نصائح للتعامل مع مصابي جدري القرود حيث يساعد الالتزام بعض التدابير الوقائية على الحد أو الوقاية من الإصابة بمرض جدري القرود. تتضمن هذه التدابير ما يلي:

  • تلقي لقاح الجدري، حيث تشير التقارير إلى أن لقاح الجدري يقلل من خطر الإصابة بمرض جدري القرود.
  • تجنب ملامسة الحيوانات التي قد تحمل فيروس جدري القرود، والتي تتضمن الحيوانات المريضة، أو الحيوانات التي عثر عليها ميتة في مناطق ينتشر فيها الفيروس.
  • تجنب ملامسة أي مادة تلامست مع الحيوانات المريضة، مثل الفراش أو الملابس وغيرها.
  • عزل المرضى المصابين بمرض جدري القرود عن الأشخاص الآخرين المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.
  • ممارسة قواعد النظافة الجيدة بعد ملامسة البشر أو الحيوانات المصابين، مثل غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، أو استعمال المعقمات الكحولية.
  • استعمال معدات الوقاية الشخصية عند الاعتناء بالأشخاص المصابين بالمرض.

هل كان المقال مفيدًا؟

منبـــر، منصّـة عربيـة رقميـة شاملـة صنعتهـا عقــول وأقلام عربيــة من المُحيط إلى الخليج، تؤمن بقوة المعرفة وتأثير المحتوى ،تخاطبك أينمـا كنت، تحترم عقلك، وتُقدّم لك مُنتجــاً فكــرياً تحرص أن يكــون مُفيــداً، شيّقــاً ومُختلفاً. تسعى منبـر جاهـدة إلى تقديـم المحتـوى العربـي للقـارئ بجـودة عاليـة لتجعـل مـن رحلـة البحـث عن المعرفـة أكثـر مُتعـة، وفـق أعلـى المعاييـر المهنيـة والأخلاقيـة لضمـان الحفـاظ على جـودة المحتـوى بشكـل مستمـر ولمخرجـاتٍ متوافقـة مع سياسـات النشـر العالميـة.

السابق
مميزات وعيوب الزراعة المائية (الهيدروبونيك)
التالي
الفرق بين الشورى والديمقراطية، وهل تتعارض مع الإسلام؟