الحياة والمجتمع

11 من أهم أسباب الخلافات الزوجية وكيفية حلها

أسباب الخلافات الزوجية

غالبًا ما يقع الأشخاص في وهم السعادة الأبدية الذي من المتوقع أن يعيشوا به بعد الزواج، ولا يكن لديهم أي نظرة واقعية للحياة الزوجية، والتحديات التي سوف تواجههم من بعد الزواج، وبالتالي ينطوي على ذلك العديد من الخلافات والمشاكل الزوجية، ومن أهم أسباب الخلافات الزوجية:

المشاكل المالية

من أكثر أسباب الخلافات الزوجية شيوعًا هي المال؛ حيث يترتب على الزوجين العديد من الالتزامات المالية ما بين مصاريف المنزل، وأقساط السيارات، والمدارس، وعادات الإنفاق، والديون إن وجدت، والمصاريف اليومية، وغيرها الكثير من الالتزامات المالية التي تُسبب العديد من الخلافات بين الزوجين.[1]

المشاكل العاطفية

في الكثير من الأحيان يُعاني الزوجين من قلة العاطفة والحميمية والحب بينهم، وبشكل خاص بعد مرور وقت على زواجهم، وكثيرًا ما يظهر أحد الطرفين عدم التزامه التام في هذا الزواج، ويجعل الطرف الآخر يشعر كأنه غير مرغوب به، وبالتالي يسود الاستياء بين الزوجين وتحصل الخلافات.[2]

الخيانة الزوجية

نسبة كبيرة من حالات الطلاق تحصل بسبب الخيانة الزوجية التي يرتكبها أحد الطرفين بحق الطرف الآخر؛ سواء كان ذلك من خلال خيانة في علاقة طويلة الأمد أو علاقة عابرة، وليس في جميع هذه الحالات يُمكن لأحد الطرفين أن يسامح الآخر ويمنحه فرصة جديدة.[3]

عدم القدرة على الإنجاب

يُعتبر الهدف الرئيسي من الزواج هو إنجاب الأطفال، ولكن هناك العديد من الأشخاص يواجهون مشاكل وأمراض تمنعهم من إنجاب الأطفال، وفي حال لم يتقبل الطرف الآخر ذلك أو يرضى به سوف تحصل العديد من المشاكل والخلافات بين الزوجين حول موضوع الإنجاب؛ حيث إنه بذلك انتهى حلم تكوين الأسرة.[4]

 اقرأ أيضًا: كيفية حل الخلافات الزوجية، ونصائح لتجنبها في المستقبل

الإساءة

لا شيء أسوأ من زواجك إلى شخص يُسيء إليك بأي شكل من الأشكال، سواء كان ذلك بالإساءة العاطفية، أو الجنسية، أو الاقتصادية، أو النفسية، ومهما كان السبب لتلك الإساءة فإنها غير مقبولة، وبمجرد قيام طرف ما بالإساءة للطرف الآخر سوف ينتج عن ذلك خلافات لا حصر لها.[5]

وجود الأطفال

كثيرًا ما يكون الأطفال من أسباب التوتر والخلافات الزوجية ولا يعني ذلك أن الأطفال غير جميلين أو غير مرغوب بهم بل على العكس تمامًا، ولكن وجودهم يتطلب الكثير من الرعاية والمسؤولية من كلا الزوجين، ويجلب الكثير من الضغط على الزواج، ويُقلل من الوقت المتاح للزوجين، وبالتالي قد يسبب بينهم الخلافات.[6]

الضغوطات اليومية

لا شك بأن الضغوطات اليومية من أكثر مسببات الخلافات الزوجية والمشاكل بين الزوجين، وغالبًا ما يكون دورها في تعظيم المشكلة وليس خلقها؛ حيث أن أحد الزوجين بمجرد تعرضه للضغط في العمل يعود للمنزل ويفرغ ضغوطاته وتوتره في الطرف الثاني وأفراد المنزل.[7]

قلة التواصل

سبب آخر شائع للخلافات الزوجية هو قلة التواصل بين الزوجين أو التواصل السلبي ما بينهما الذي يُبنى على المشاحنات والكذب والتوتر، وهو من أحد أهم الأسباب للطلاق أيضًا.[8]

مسؤوليات الأسرة

يقضي الزوجين في توزيع مهام ومسؤوليات الأسرة بين بعضهم البعض وقت أطول من تنفيذ تلك المهام والمسؤوليات، وتدور بينهم العديد من الجدالات والنقاشات التي لا داعي لها بالحقيقة، ولكن أحدهما لا يرغب في تحمل أي مسؤولية اتجاه أسرته.[9]

التدخلات الخارجية

ليس جميع الأصدقاء والمقربين يمتلكون تأثيرًا جيدًا على المتزوجين؛ بل الكثير منهم يخلق مشاكل كبيرة وخلافات عديدة بين الزوجين ويؤدي لإفساد العلاقة بينهما.[10]

العادات المزعجة

الكثير من الأشخاص متزوجون من شخص يمتلك عادات مزعجة وسيئة بالنسبة لهم ولا يطيقونها، وبالتالي يبدأ أحد الطرفين في التصرف بطريقة دفاعية ومزعجة تجاه الشخص الآخر وعاداته المختلفة، وتنشب الخلافات بين الزوجين.[11]

 اقرأ أيضًا: ما هو تأثير وجود الأطفال على الحياة الزوجية؟

كيفية حل الخلافات الزوجية

إليك بعض الأمور التي تُساعد في حل الخلافات الزوجية:[12][13]

  • وضع خطية مالية بين الزوجين وتحديد الميزانية الشهرية التي يساهم بها كل شخص في المنزل.
  • مراقبة المصاريف اليومية والنفقات وترتيبها فيما يتناسب مع الوضع المادي للزوجين لتجنب الوقوع في المشاكل المالية.
  • الانفتاح حول العلاقة العاطفية والحميمية بين الزوجين، والتعبير عن المشاعر بكل أريحية وصدق.
  • التحدث مع الطرف الآخر حول العادة السيئة أو الأمر المزعج الذي يقوم به والطلب منه أن يقوم بتغييره وتصحيحه.
  • الحصول على الحماية والدعم ورفض أي إساءة من الطرف الآخر في الزواج.
  • معرفة من الأشخاص والأصدقاء الذين يستحقون الثقة والتقرب من العائلة.
  • وضع توقعات منطقية وواقعية بعيدة عن الخيالات والأحلام قبل الزواج.

كيفية التقليل من الخلافات الزوجية

هناك بعض الأمور التي يُمكن للأشخاص فعلها للتقليل من الخلافات الزوجية، ومنها:[14]

  • تحمل كل طرف المسؤولية عن أفعاله وعن قراراته في هذا الزواج بدلًا من توجيه اللوم نحو الشخص الآخر.
  • الهدوء والاستماع للطرف الآخر عند حصول أي مشكلة أو خلاف بدلًا من الصراخ وتصعيد المشكلة.
  • الانفتاح على الطرف الآخر وسماع وجهات نظره وآرائه.
  • بناء علاقات مع أشخاص داعمين ويؤثرون بطريقة إيجابية على الحياة والعلاقة الزوجية بين الطرفين.
  • الوصول إلى حل وسط يُرضي الطرفين في أي مشكلة أو خلاف.
  • الحصول على استشارة للعلاقات الزوجية عند الحاجة إلى ذلك.
  • منح العلاقة الزوجية وحل الخلافات الزوجية الأولوية فوق كل شيء آخر في الحياة.
  • التوقف عن التصرف بطريقة تزعج الطرف الآخر وتسبب له الاستياء أو الغضب.

 اقرأ أيضًا: كيف أتعامل مع الخيانة الزوجية بحكمة وذكاء

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

مرحبا، أنا تسنيم شلبي كاتبة محتوى من الأردن أرغب في صناعة محتوى باللغة العربية لرفع الوعي في دول الشرق الأوسط، وهناك العديد من المقالات المنشورة لي على المواقع الإلكترونية المختلفة باسمي.

السابق
سلبيات زواج الأقارب وإيجابياته
التالي
أفضل انواع العطور للنساء