جمال وأزياء

8 نصائح لترطيب البشرة الجافة خلال فصل الصيف

نصائح لترطيب بشرة الوجة الجافة

طرق لترطيب البشرة الجافة

تتنوع الأسباب التي تؤدي إلى جفاف البشرة، منها ما يكون راجعًا لأسباب تتعلق بنوع البشرة نفسها، ومنها ما يكون راجعًا للظروف التي تتعرض لها البشرة، حيث تؤدي معظمها إلى إنقاص وإزالة الزيوت الطبيعية فيها التي تؤدي وظيفة الترطيب والحماية، مما يسبب تهيج الجلد والحكة وخشونة البشرة، من هذه الأسباب على سبيل المثال:[1]

  • التعرض للهواء الحار الجاف وأشعة الشمس المباشرة لمدة طويلة، إضافة إلى التعرض إلى الهواء البارد الجاف
  • قلة شرب السوائل واتباع نظام غذائي غير صحي
  • تناول أدوية أو أغذية معينة تؤدي إلى جفاف البشرة
  • تنظيف البشرة بشكل خاطئ – كالاستحمام بالماء الساخن وفرك البشرة بالمنشفة
  • إهمال العناية اليومية بالبشرة كعدم وضع المرطبات أو غسلها بصابون جاف
  • التقدم في العمر

نصائح للحفاظ على بشرة صحية ونضرة

من أهم النصائح للحفاظ على بشرة نضرة وصحية ما يلي:[2]

  • الروتين اليومي للعناية بالبشرة، حيث تؤدي العناية المستمرة بالبشرة إلى الحفاظ عليها من الجفاف والتشقق كما تؤخر من ظهور التجاعيد، وتقي البشرة من الأمراض والبثور.
  • الاعتماد على المنتجات الطبيعية ذات الأساس الطبيعي بدلًا من المنتجات الكيميائية لترطيب البشرة، حيث تحتوي العديد من المنتجات التجارية على مواد حافظة إضافة إلى الكحول والعطور التي قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى حدوث رد فعل تحسسي أو الزيادة في جفاف البشرة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل مع شرب السوائل، والتركيز على الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة مثل التوت البري، إضافة إلى الأغذية الغنية بزيوت الأوميغا 3 مثل سمك السلمون.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس والظروف الجوية الشديدة (الحارة أو الباردة) لتجنب تمدد وتقلص البشرة مما يؤدي إلى جفافها وتشققها، يشمل ذلك تجنب التعرض المباشر لهواء أجهزة التكييف.
  • تجنب فرك البشرة عند الاستحمام أو التجفيف، إضافة إلى الاستحمام بالمياه الدافئة بدلًا من الحارة، حيث تؤدي المياه الساخنة إلى حدوث جفاف شديد للبشرة.[3]
  • التقليل من استخدام الصابون، واختيار مستحضرات مزودة بمواد ترطيب، إضافة إلى الابتعاد عن أنواع معينة من مزيل العرق والصابون المعطر ومنتجات الكحول التي قد تزيل الزيوت الطبيعية.
  • وضع المرطب مباشرة بعد الاستحمام حيث يساعد ذلك على سد الفراغات في البشرة وحبس الرطوبة داخل الجلد في حين أن البشرة لا تزال رطبة.
  • استخدام مواد تنظيف الغسيل الخالية من العطور وتجنب منعمات الأقمشة، إضافة إلى ارتداء أقمشة قطنية ناعمة، وارتداء القفازات عند الخروج خاصة في فصل الشتاء وأثناء الجو الحار، وعند الحاجة إلى القيام بأعمال قد تؤدي إلى بلّ اليدين.

 شاهدي أيضًا: فوائد فيتامين ب 5 على الصحة، البشرة والشعر

علاجات منزلية طبيعية للبشرة الجافة

يمكن عمل العديد من الوصفات الطبيعية في المنزل للحفاظ على ترطيب البشرة حيث يمكن الحصول على بشرة صحية ونابضة بالحياة دون الحاجة إلى دفع مبالغ طائلة على منتجات العناية بالبشرة، منها ما يلي:[4][5]

1. استخدام الزيوت الطبيعية

ويتم ذلك من خلال وضع الزيوت الطبيعية (كزيت الخروع وغيره) على جميع أنحاء الجسم والتدليك لمدة دقيقة أو دقيقتين حتى يقوم الجلد بامتصاص الزيت، ويمكن تركه طوال الليل والاستحمام في صباح اليوم التالي للحصول على بشرة نضرة أو استخدامه بعد الاستحمام، ويفضل القيام بذلك 2 إلى 3 مرات في الأسبوع، ومن هذه الزيوت التي يمكن استخدامها ما يلي:

  • زيت جوز الهند حيث يحتوي على أحماض دهنية تزيد من قدرة البشرة على الحفاظ على الزيوت الطبيعية وترطبها باستمرار.[6]
  • زيت الزيتون للترطيب وإزالة مستحضرات التجميل وتنظيف البشرة حيث يحتوي على مضادات طبيعية للأكسدة.

2. ترطيب البشرة بالعسل

يعتبر العسل من أفضل المرطبات الطبيعية، حيث يخترق طبقات الجلد ويرطبها ويعمل على إعادة التوهج الطبيعي للبشرة الباهتة الجافة لاحتوائه على مضادات طبيعية للأكسدة، ويمكن استخدامه من خلال وضع طبقة من العسل على البشرة لمدة 15 – 20 دقيقة، ثم شطفه بالماء الفاتر أو تركه حتى يجف، ويفضل القيام بذلك 2 إلى 3 مرات في الأسبوع.[7]

3. استخدام جل الألوفيرا (الصبار)

حيث يمتاز جل الصبار (الألوفيرا) بخصائص علاجية طبيعية، ويحتوي على مواد تحبس الرطوبة داخل الجلد دون التسبب بالتهيج أو الحكة، إضافة إلى الكثير من العناصر الغذائية مثل فيتامين هـ و فيتامين أ، إضافة إلى مواد لها خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن استخراجه من أوراق نبتة الصبار وهرسه جيدًا ووضعه على البشرة لمدة 10-12 دقيقة ثم غسله بالماء الدافئ، ويمكن تكرار القيام بذلك مرة كل 2-3 أيام.

في حال عدم حدوث أي تحسينات ملحوظة يجب زيارة طبيب الأمراض الجلدية، فقد يتطلب الأمر وصفة طبية لصرف مرهم دوائي لتخفيف أعراض البشرة الجافة جدًا.

 شاهدي أيضًا: ماسكات للوجه طبيعية وسهلة لتفتيح البشرة

هل كان المقال مفيدًا؟

المصادر والمراجع[+]

حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة الصناعية، وحاليًا طالبة ماجستير في هندسة البيئة والطاقة المتجددة في الجامعة الألمانية الأردنية. متخصّصة في الإدارة والتشغيل المستدام للمنشآت، وحاصلة على شهادة مدير طاقة معتمد (CEM) وأحد مؤلّفي دليل الإدارة والتشغيل المستدام للمنشآت SFMG والدليل التنفيذيّ لإدارة الفعّاليّات المستدامة SEMG، حيث وضعت هذه الأدلّة استجابةً للقوانين المحلّيّة والدوليّة وخاصّة برنامج الأمم المتّحدة الإطاريّ العشريّ للاستهلاك والإنتاج المستدام 10YFP ودعماً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة SDGs، كما عملت أيضا في إدارة المشاريع ومتابعة برامج الإنتاج المستدام وخطط الإدارة المتكاملة للمخلفات.

السابق
طريقة كتابة سيرة ذاتية CV احترافية بالخطوات
التالي
ما هو الفرق بين الفقاريات واللافقاريات؟